رافضاً دعوات الحكومة: “الاتحاد العام التونسي للشغل” 17 يناير موعدنا - عين ليبيا

وصول المفاوضات بين حكومة الشاهد واتحاد الشغل التونسي إلى طريق مسدود ودعوات من قبل الاتحاد للإضراب 17 يناير الجاري. [الميادين]
رفض “الاتحاد العام التونسي للشغل”، الذي يُعتبر أكبر منظمة نقابية في البلاد، مقترحات حكومة يوسف الشاهد، معتبرًا إياها “هزيلة ولا يمكن أن تُلغي الإضراب العام”.

وأشار الأمين العام للاتحاد نور الدين الطبوبي، خلال إشرافه اليوم على تجمّع عمّالي في محافظة قابس، أن إلغاء الإضراب العام “فرضية غير ممكنة”.

وشدّد على أن مقترحات الحكومة بعيدة كل البعد عن السقف الذي وضعه الاتحاد العام التونسي للشغل، مبيناً اصراره في تنفيذ الإضراب العام يوم 17 يناير الجاري.

وقال الطبوبي، إن “المفاوضات بين الاتحاد التونسي للشغل والحكومة حول الزيادة في الأجور، لم تُثمر حلولًا تُذكر”.

محتوى ذو صلة
تونس.. تزايد عدد المصابين بكورونا 10 مرات بعد فتح الحدود

وشهدت محافظة قابس، اليوم الخميس، تجمّعًا عمّاليًا حضره المئات من النقابيين، أمام مقرّ الاتحاد الجهوي للشغل، للإضراب القادم.

ورفع المحتجون شعارات تُطالب بالتشغيل وبالزيادة في الأجور وتتمسّك بالإضراب العام الذي يشمل كل العاملين في قطاع الوظيفة العمومية والقطاع العام.

وتشهد تونس توتّرًا للعلاقة بين اتحاد الشغل والحكومة، لم تفلح تدخلات رئيس البلاد الباجي قائد السبسي لحلّها .

وحذَّر الاتحاد العام التونسي للشغل في وقت سابق، حكومة يوسف الشاهد، من أن الإضراب العام، سيكون “يومًا فارقًا ومحطةً مفصليةً”.



جميع الحقوق محفوظة © 2020 عين ليبيا