رفع الفدرالي الأمريكي للفائدة.. وتغيرات جيوسياسية مرتقبة - عين ليبيا

من إعداد: أحمد بن حليم

لجنة السوق المفتوحة بمجلس الاحتياطي الفدرالي الأمريكي تقرر رفع أسعار الفائدة 75 نقطة أساس (0.75٪) للمرة الثانية على التوالي لتصل ما بين 2.25٪ إلى 2.5٪ لمواجهة معدلات التضخم التي بلغت مستواها الأعلى منذ 40 عاماً.

وللحد من زيادة التضخم بالولايات المتحدة الذي وصل إلى 9.1٪ أساس سنوي متجاوزاً التقديرات بوصوله إلى 8.8٪ ليكون المعدل الأسرع بالارتفاع من ديسمبر 1981.

ويقوم البنك المركزي الأوروبي برفع الفائدة مجبراً رغم معارضة الكثير من دوله مثل إيطاليا.

هل سنرى خروج بعض دول الاتحاد الاوروبي وتكون بداية النهاية لأعظم تكتل اقتصادي.. بسبب ما فعله الفدرالي من جهة، ومافعلته روسيا من جهة أخرى.

ألمانيا واليابان يقرون بإعادة بناء جيوشهم بشكل توسعي وكبير ولأول مرة منذ الحرب العالمية الثانية حسب شروط الحلفاء.

العالم يتغير من حولنا والدول الكبيرة تخطط والصغيرة تترقب والوضع العام محتقن، فهل سقطت نظريات فرانسيس فوكوياما وصخبها الإعلامي الذي حدث بعد الحرب الباردة سنة 1992.

الصين تهدد من جهة باجتياح تايوان في أي لحظة، وروسيا مستمرة بغزو أوكرانيا، والاقتصاد العالمي يمر بأسوأ مرحلة له منذ أكثر من 40 سنة، والكساد والتضخم الركودي يهدد الجميع، ورفع أسعار الفائدة لن يحقق أي نتيجة مرجوة خلال هذه السنة.

فهل سنري تغيرات جيوسياسية على الصعيد الدولي وبشكل واضح ومباشر.



جميع الحقوق محفوظة © 2022 عين ليبيا