«سيالة» يبحث مع نظيره الجزائري الأوضاع في العاصمة طرابلس - عين ليبيا

من إعداد: أحمد الزين

بحث وزير الخارجية بحكومة الوفاق الوطني محمد سيالة، في اتصال هاتفي مع نظيره الجزائري صبري بوقادوم الوضع القائم في العاصمة طرابلس وتأثير انفلات الأوضاع الأمنية على دول الجوار ومنها الجزائر.

وطالب وزير الخارجية الجزائري صبري بوقادوم، بوقف إطلاق النار في ليبيا، مؤكدًا أنه لا وجود لحل عسكري للأزمة الليبية.

وأكد بوقادوم في مؤتمر صحفي مع نظيره التونسي خميس الجهيناوي بالعاصمة تونس، أن مبدأ السياسة الخارجية الجزائرية هو عدم التدخل في الشؤون الداخلية لأي بلد حتى وأن كان شقيقًا ولكن الحالة في ليبيا قد تمس الأمن والاستقرار للبلدين تونس والجزائر، وفق قوله.

وتابع يقول:

“لغة المدافع لا بد أن تنتهي ونرجع نحن والليبيون قبل كل شي فيما بينهم للحوار الليبي – الليبي لحل جميع المشاكل وبدعم وتأييد الدول الجارة والمجتمع الدولي”.

وأضاف يقول:

“لن نقبل أن عاصمة عربية ومغاربية تُقصف ونحن نبقى صامتون، هذا مرفوض مبدئيًا، على لغة المدافع أن تنتهي في أقرب وقت”.

هذا ووصل وزير الخارجية الجزائري الخميس، إلى العاصمة التونسية لبحث الأزمة الليبية والتصعيد العسكري بعد هجوم قوات حفتر على العاصمة طرابلس.

أخبار ذات صلة
رئيس وزراء باكستان يتوعد الهند من إقليم «كشمير» بالقتال حتى النهاية

وأوضحت وزارة الشؤون الخارجية التونسية في بيان لها، أن زيارة بوقادوم يومي 25 و26 أبريل الجاري الأولى من نوعها منذ توليه مهامه تأتي بدعوة من نظيره خميس الجهيناوي.



جميع الحقوق محفوظة © 2019 عين ليبيا