شركة عالمية للتنقيب البحري تُعلن إفلاسها بسبب ركود عالمي بسوق النفط - عين ليبيا

بسبب وباء وجائحة كورونا المستجد، توقع أن يتقلص الاقتصاد العالمي بنسبة 3% هذا العام، مع انكماش اقتصاديات البلدان في أنحاء العالم بأسرع وتيرة منذ عقود، بحسب ما يقوله صندوق النقد الدولي.

وحذر الصندوق من أن هذا الوضع قد يصبح الأسوأ منذ “الكساد الكبير” في الثلاثينيات من القرن الماضي.

وقالت كبيرة الاقتصاديين في الصندوق، غيتا غوبيناث، إن الأزمة قد تقلص إجمالي الناتج المحلي العالمي بحوالي 9 تريليونات دولار، خلال العامين المقبلين.

حيث تقدمت “فالاريس بي إل سي”، أكبر شركة على مستوى العالم للتنقيب البحري عن النفط، بطلب لإعلان إفلاسها، لتصبح أحدث ضحية للركود العالمي في سوق النفط.

وأعلنت الشركة البريطانية المالكة لأكبر أسطول من الحفارات البحرية في العالم، الأربعاء، التقدم بطلب لمحكمة تكساس لتفعيل الفصل الحادي عشر من قانون الإفلاس الأميركي.

وتسعى الشركة لإعادة هيكلة ديون بقيمة 7 مليارات دولار، مع تجاوز موعد سداد مستحق لمدفوعات السندات.

وألقت “فالاريس” باللوم على البيئة الهبوطية لقطاع الطاقة، خاصة مع أثر وباء كورونا على السوق، بحسب مانقلت قناة “سكاي نيوز”.

وتخطط شركة الطاقة للحصول على الحماية من الدائنين، مع إعادة هيكلة الالتزامات ودعم الميزانية العمومية.

وتعاني شركات النفط البحرية بشكل خاص من هبوط أسعار الخام وتراجع الطلب، مع ارتفاع تكلفة التنقيب وطول الوقت اللازم للاستكشاف.



جميع الحقوق محفوظة © 2020 عين ليبيا