عبر تعديلات دستورية.. «السيسي» يسعى للبقاء حاكماً حتى 2030

بدأ المصريون السبت الإدلاء بأصواتهم في الاستفتاء على تعديلات دستورية ستسمح للرئيس عبد الفتاح السيسي البقاء في الحكم حتى عام 2030 بالإضافة إلى تعزيز دور الجيش. 

وفتحت لجان الإقراع في كافة أنحاء مصر أبوابها للناخبين للإدلاء بأصواتهم وسط إشراف قضائي كامل وإجراءات أمنية وعسكرية مشددة.

ونقل التلفزيون المصري لقطات للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وهو يدلي بصوته في منطقة مصر الجديدة.

وسيستمر الاستفتاء على مدى ثلاثة أيام من التاسعة صباحا بتوقيت القاهرة حتى التاسعة مساء، وستُعلن النتائج في الـ27 من أبريل/نيسان الجاري، وفقاً للجدول الزمني الذي أعلنته الهيئة العليا للانتخابات.

محتوى ذو صلة
نُخب وطنية من مصراتة وطرابس تصف أداء الرئاسي في التعامل مع العدوان على العاصمة بـ«الضعيف»

ووافق مجلس النواب المتكون من 596 عضوا، على هذه التعديلات الثلاثاء الماضي بأغلبية 531 صوتا مقابل 22 صوتا.

هذا وستمنح التعديلات الرئيس صلاحيات تعيين رؤساء الهيئات القضائية والنائب العام من بين مجموعة من المرشحين تقترحها تلك الهيئات.

وستوكل التعديلات للقوات المسلحة مهام “صون الدستور والديمقراطية والحفاظ على المقومات الأساسية للدولة ومدنيتها ومكتسبات الشعب وحريات وحقوق الأفراد”، بحسب نص التعديلات.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
لنا الله

الله أكبر على كل متجبر ظالم ، هذا الفرعوني الأرهابي العميل الخائن الوسخ السي سي سوف تكون نهايته بإذن الله على أيدي شرفاء الشعب المصري ، فإن الله يمهل ولايهمل والبقاء الموت من عند الله ، لعنة الله عليك ياسي سي ياوسخ يا ابن الو…

لنا الله
زورو سيف العدالة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته كفى كفى كفى جهلاً و ظلماً في مصر الإسلام و إلى مزيد من التقدم و الإزدهار لمصر الإسلام في مختلف المجالات السياسية و الإقتصادية و الرياضية و الثقافية و العلمية و غيرها تحيا مصر مصر حُرة و شكراً لسعة صدركم و شكراً