عشرات المستوطنين يقتحمون المسجد الأقصى المُبارك - عين ليبيا

اقتحم 186 مستوطنا صهيونياً، اليوم الخميس، باحات المسجد الأقصى المبارك، عبر مجموعات كبيرة وبمشاركة طلاب معاهد توراتية، ونفذوا جولات استفزازية وأدوا طقوسًا تلمودية خاصة في المنطقة الشرقية من الحرم القدسي، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وتأتي هذه الاقتحامات في خامس أيام عيد الأنوار” العبري أو “الحانوكاه” الذي يرمز إلى إعادة تدشين ما يسمى المذبح في “الهيكل” المزعوم.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية بأن 186 مستوطنًا اقتحموا المسجد الأقصى المبارك من باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال.

وكانت ما تسمى “جماعات الهيكل”، دعت لتكثيف الاقتحامات المركزية والجماعية للأقصى، حتى الاثنين المقبل، برفقة كبار الحاخامات وتنظيم محاضرات واقتحامات احتفالية، وصلوات ومحاولات لإدخال شمعدان “الحانوكاه”.

ولتسهيل اقتحامات المستوطنين، فرضت قوات الاحتلال الاسرائيلي إجراءات عسكرية مشددة وتضييقات، في مدينة القدس عمومًا ومحيطُ البلدة القديمة والمسجد الأقصى على وجه الخصوص.

وأفادت مصادر محلية بأن قوات الاحتلال أغلقت باب المغاربة بعد اقتحام المستوطنين.

ويتعرض المسجد الأقصى لاقتحامات إسرائيلية مستمرة من المستوطنين وشرطة الاحتلال، ومحاولات لمنع إعماره، فضلًا عن فرض قيود مشددة على رواده، وغير ذلك من الممارسات.

ولا تزال تواصل شرطة الاحتلال فرض قيودها على دخول المصلين من أهل القدس والداخل الفلسطيني المحتلين إلى المسجد الأقصى، وتُدقق في هوياتهم الشخصية وتحتجز بضعها عند البوابات الخارجية.

وتسمح شرطة الاحتلال للمستوطنين، باقتحام المسجد منذ عام 2003، رغم رفض دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.



جميع الحقوق محفوظة © 2022 عين ليبيا