على هامش معرض القاهرة للكتاب.. توحيد الجهود في العمل الثقافي بين المؤقتة والوفاق - عين ليبيا

من إعداد: أحمد الزين

توحيد الجهود في العمل الثقافي والبدء في طرح الرؤى الجامعة لكل الليبيين

وصف رئيس هيئة الثقافة بالحكومة المؤقتة، جمعة الفاخري، اتخاذ الهيئة العامة للثقافة بحكومة الوفاق الوطني جناحًا خاصًا وموحدًا لليبيا في الدورة الـ50 بمعرض القاهرة للكتاب يضم كل الكتاب المشاركين الليبيين بـ”الخطوة المهمة والتاريخية.

وقال الفاخري في تصريح لوكالة سبوتنيك الروسية إن الخطوة الهامة التي اتخذت هذا العام تمثل أهمية كبرى على كافة المستويات، حيث جمع الجناح الخاص بدولة ليبيا كل الكتاب من الشرق والغرب والجنوب وكل المناطق الليبية، وهي بادرة لعملية توحيد الجهود والمؤسسات الليبية.

وأضاف يقول:

“أشعلوا مصباحا في أول النفق، على أمل أن يعم الضوء في كافة أرجاء ليبيا، خاصة أن الكتاب والأدباء لا يرضون بتمزيق ليبيا، ويسعون دائما إلى توحيد الجهود والعمل داخل كافة المؤسسات، كما أنهم يعملون بشكل متواصل لمواجهة الفرقة والتطرف”.

من جانبه أيضًا قال رئيس الهيئة العامة للثقافة بحكومة الوفاق الوطني، حسن أونيس، إن الهيئة تعمل في جميع المناطق الليبية، وأنها تمد يدها للجميع وبالجميع، وأن عمل الهيئات الثقافية معًا هي خطوة إيجابية لابد من دعمها والعمل على استثمار الحالة التوافقية في كافة المجالات بين الهيئات والوزارات السياسية والسيادية في ليبيا، وأن الليبيين لا يوجد ما يمنعهم من توحيد الجهود إلا الخلافات وعمليات الدعم الخارجية، وفق قوله.

محتوى ذو صلة
جثمان بن علي يواري الثرى في مقبرة البقيع بالمدينة المنورة

ونقلت الصفحة الرسمية للهيئة عن أونيس تأكيده خلال لقائه الفاخري أن مصلحة الوطن وتمثيله في المناشط الدولية تتغلب على كل المصالح وأن توحيد المشاركة يرفع من شأن ليبيا في المحافل الدولية .

جاء ذلك خلال لقاء حسن أونيس رئيس الهيئة العامة للثقافة بحكومة الوفاق الوطني، عدد من الأدباء والمثقفين والفنانين الليبيين، بحضور جمعة الفاخري رئيس الهيئة العامة للثقافة بالحكومة المؤقتة، وذلك في الجناح الرسمي لليبيا في معرض القاهرة الدولي للكتاب في دورته الـ50.

واستعرض أونيس في هذا اللقاء عدد من القضايا والمواضيع التي تهم الشأن الثقافي والفني الليبي حيث تطرق إلى أهمية الثقافة ودورها في تأكيد لحمة الشعب وتجاوزه للصعوبات، وتوحيد الجهود والعمل على خلق خطاب ثقافي موجه لنبذ العنف والتطرف ولبناء مؤسسات الدولة والمحافظة على وحدة التراب الليبي، وحث الإعلام والقنوات الفضائية المرئية على اتباع المصداقية والحرفية والابتعاد عم ما من شأنه إثارة الفتن، بحسب ما ذكرت الصفحة الرسمية للهيئة.

كما استعرض رئيس الهيئة فكرة عمل ملتقى ثقافي إعلامي تحت مسمى «الثقافة تجمعنا» يستهدف جمع المثقفين والأدباء والفنانين والإعلاميين من جميع أنحاء ليبيا ويكون هذا الملتقى نواة لخلق مؤسسة ثقافية ليبية لمواجهة كل التحديات بعيداً عن خطابات الكراهية والأنانية وعدم المعرفة، حسب تعبيره.



جميع الحقوق محفوظة © 2019 عين ليبيا