«غوتيريش» يفتح تحقيقًا في ملابسات مقتل موظفي البعثة الأممية في تفجير الهواري ببنغازي

أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، عزمه إجراء تحقيق داخلي لكشف ملابسات تفجير منطقة الهواري في بنغازي الذي استهدف موكب البعثة الأممية في ليبيا.

وقال غوتيريش في بيان أصدره المتحدث باسمه، الأربعاء، إن المنظمة ليس لديها علم بأي ادعاءات بالمسؤولية عن هذا التفجير.

وأكد أن السلام والاستقرار الدائمين في ليبيا لن يتحقق إلا من خلال حل سياسي وهو ما يتطلب من الأطراف الدخول في حوار دون تأخير، بحسب البيان.

ووقع السبت الماضي بمنطقة الهواري في بنغازي، انفجار سيارة مفخخة أثناء مرور سيارات تابعة لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا.

محتوى ذو صلة
الكونغرس التباوي يُحرج سفير الإمارات خلال ندوة لحقوق الإنسان في جنيف!

وأسفر الانفجار عن سقوط 3 قتلى تابعين للبعثة الأممية وإصابة آخرين.

وفي سياقٍ ذي صلة أكد مصدر من البعثة الأممية أن من بين القتلى في انفجار الهواري موظف مُكلف بالتحقيق في قضية اختطاف سهام سرقيوة.

وأوضح المصدر في تصريح تلفزيوني، أن وزارة الداخلية بالحكومة الليبية المؤقتة رفضت منحهم أشرطة التسجيل للكاميرات التي قامت بتصوير موقع الحادثة.