في جلسته 46.. «الأعلى للدولة» يبحث سُبل دعم الأعمال العسكرية المُدافعة عن العاصمة

استهل الجلسة رئيس المجلس بتقديمه إحاطة حول زياراته الخارجية الأخيرة. [المجلس الأعلى للدولة]
عقد المجلس الأعلى للدولة، الاثنين، اجتماعه العادي السادس والأربعين، بالعاصمة طرابلس.

واستهل الجلسة رئيس المجلس خالد المشري، بتقديمه إحاطة للأعضاء، حول زيارته الأمانة العامة للاتحاد الأفريقي وزيارة المغرب.

وذكر المشري خلال إحاطته، رغبة الاتحاد الأفريقي ودول المغرب العربي بالخصوص في لعب دور إيجابي لحل الأزمة الليبية، بعيداً عن التدخلات السلبية الخارجية، كما أبدى الاتحاد الأفريقي رغبته في إيجاد تنسيق لتكليف مبعوث مشترك مع الأمم المتحدة لليبيا.

وناقش الأعضاء إثر كلمة الرئيس، البند الثاني لأعمال الجلسة، المتعلق بأبرز التطورات العسكرية وسُبل دعم الأعمال العسكرية المدافعة عن العاصمة والاهتمام بالجرحى والمصابين، وطرق التعامل مع مشاكلهم وسُبل إيجاد الحلول.

محتوى ذو صلة
الرباط المغربية تحتضن «المنتدى الليبي الاستثماري»

كما تم التطرق لبعض المستجدات السياسية ومنها آخر تطورات أعمال ملتقى برلين، وكذلك المبادرات السياسية المطروحة لحل المختنقات السياسية، حيث تم الاتفاق على إصدار بيان باسم المجلس بخصوص هذه التطورات.

وتم تأجيل البند الثالث لأعمال الجلسة، المتعلق بمناقشة تعديل اللجان الدائمة بالمجلس، إلى الجلسة القادمة.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن