قائمة بأكثر 10 تكنولوجيات واعدة لمرض السكر خلال هذا العام - عين ليبيا

من إعداد: مهند طالب

السكر
الجانب السلبي لهذه الديناميكية هو أنه قد يكون من الصعب متابعة الخيارات المتاحة من الشركات المصنعة. [إنترنت]
كان المقال السابق حول تكنولوجيا البنكرياس الصناعى وهذه السطور مستقات من مقالة منشورة على الانترنت بواسطة “كوين فيليبس” تم نشرها يوم 17 أكتوبر 2018، وبالتالى فان الامر متروك لمن يهتم ويطلب الاستزادة، فهناك الكثير من المعلومات المتوفرة على الانترنت لما يبشر به المستقبل لادارة والتعامل مع مرض السكر بنوعيه.

التكنولوجيات المستخدمة لإدارة مرض السكر تتغير باستمرار، فالخيارات الجديدة والمتطورة في كثير من الأحيان متاحة باستمرار، والتي يمكن أن توفر المزيد من الراحة أو دقة أكبر أو قدرة مثبتة على إدارة مستويات الجلوكوز في الدم بشكل أفضل، وخاصة بالدول المتقدمة علميا وتكنولوجيا. الجانب السلبي لهذه الديناميكية هو أنه قد يكون من الصعب متابعة الخيارات المتاحة من الشركات المصنعة، وما هي التطورات التي تلوح في الأفق. فيما بعد قائمة بأكثر عشر تكنولوجيات واعدة والمتاحة حاليا والتي سيتم إطلاقها قريبا في مجالات مضخات الأنسولين وأنظمة مراقبة الجلوكوز المستمرة (CGM) والتطبيقات البرمجية لإدارة بيانات ومعلومات مرضى السكر، مع الاخذ بعين الاعتبار ان كل من التكنولوجيات المعروضة حصلت على موافقة من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية (FDA) بالفعل أو من المتوقع أن تفعل ذلك في غضون هذا العام 2019:

1. جهة التطوير: Medtronic

تاريخ الإطلاق: يونيو 2017 وتمت الموافقة في يونيو 2018 للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 7 و 13 عاما.

هذا المنتج هو الأول الذي يميز ما تسميه الشركة نظام الحلقة المغلقة الهجين – مما يعني أنه يقوم تلقائيا بضبط بعض خصائص توصيل الأنسولين استنادا إلى قراءات مراقبة الجلوكوز المستمرة (CGM)، وجانبان من هذا النظام هما في وضع تلقائي، حيث يقومان تلقائيا بتعديل معدل توصيل الأنسولين الأساسي كل 5 دقائق، والتعليق قبل انخفاض مستويات الجلوكوز، والذي يمكن أن يوقف توصيل الأنسولين قبل 30 دقيقة من انخفاض مستويات الجلوكوز إلى ما دون ما سبق واستئناف الضخ عندما ترتفع مرة أخرى.

2. جهة التطوير: Medtronic

تاريخ الإطلاق: مارس 2018

تم تصميم نظام مراقبة الجلوكوز المستمرة طويل هذا مع وضع الاتصال في الاعتبار، ويستخدم جهاز استشعار يعمل مع أجهزة iOS بدون جهاز استقبال منفصل، وهو يهدف إلى جذب الناس الذين يحقنون الأنسولين، لأنه يعمل بشكل مستقل عن أي نظام توصيل الأنسولين.

يوفر Guardian Connect تنبيهات تنبؤية تتراوح من 10 إلى 60 دقيقة قبل وصول مستويات الجلوكوز إلى مستوى مرتفع أو منخفض، والذي يظهر على هاتف المريض، ويتم تخزين قراءات الجلوكوز أيضا على الهاتف، ويمكن الوصول إليها بسهولة وعرضها بتنسيقات مختلفة باستخدام التطبيق المخصص، ووجود تنبيهات تنبؤية “سد فجوة رئيسية موجودة في علاج مرض السكري اليوم: كيفية التنبؤ بارتفاع خطورتها وانخفاضها حتى يمكن تجنبها”، ويتضمن النظام أيضا تطبيقا يسمى Sugar.IQ والذي يهدف إلى مساعدة المرضى على فهم أنماط جلوكوزهم اليومية والعوامل التي تؤثر على قراءاتهم.

تقدم The Guardian Connect ما تطلقه الشركة على جهاز استشعار / جهاز إرسال مراقبة الجلوكوز المستمرة طويل الأقل شهرة، والذي يبلغ وزنه 5.7 غرام وسمكه 9 مم، و يستغرق كل جهاز استشعار حوالي ساعتين من أجل “الإحماء” ويمكن تركه في مكانه لمدة 7 أيام، وإن جهاز الإرسال الذي يقع فوق المستشعر، فهو قابل للشحن ويستمر لمدة 6 أيام على الأقل لكل شحنة ، وفقا للشركة.

3. جهة التطوير: Tandem Diabetes Care

تاريخ الإطلاق: أغسطس 2018

تهدف أحدث مضخة من الرعاية الترادفية للسكر إلى مساعدة الأشخاص على الوقاية من نقص سكر الدم (انخفاض مستوى الجلوكوز في الدم) من خلال التنبؤ مسبقا بمرور الوقت عندما ينخفض مستوى السكر في الدم لدى شخص ما إلى أقل من 80 مغ / دل، ويمكن لميزة الاستجابة التنبؤية الجديدة للمضخة تعليق توصيل الإنسولين استجابة لمستويات منخفضة من مستوى السكر في الدم قبل 30 دقيقة من انخفاضها بشكل خطير، وتقوم بذلك عن طريق المزامنة مع نظام مراقبة الجلوكوز المستمر والنظر في أنماط مستويات الجلوكوز للتنبؤ بمكانها، فبمجرد بدء مستويات الجلوكوز في الارتفاع مرة أخرى، يتم إستناف توصيل الأنسولين، وتتوفر هذه الميزة أيضا لمستخدمي المضخات الحاليين بتوفير تحديثات البرامج عن بعد، مما يسمح للمستخدمين الذين لديهم القدرة على إضافة تكنولوجيا ” Basal-IQ ” إلى المضخات الحالية باستخدام جهاز حاسوب شخصي.

هذا النظام يمكن أن يساعد الأشخاص على منع نقص السكر في الدم، تلاحظ الشركة أنها ليست بديلا لإدارة مرض السكر النشطة، وأحد أسباب ذلك هو أنه يعتمد على نظام مراقبة الجلوكوز المستمرة وأن مجموعات ضخ المضخة تعمل بشكل صحيح، لذلك لا تزال بحاجة إلى التحقق من الأجهزة ومستويات السكر في الدم بانتظام للتأكد من عدم وجود شيء غريب يحدث.

4. جهة التطوير: Dexcom

تاريخ الإطلاق: مارس 2018

يعد Dexcom G6 أحدث نظام مراقبة الجلوكوز المستمرة للشركة، ويتضمن العديد من التكنولوجيات والقدرات الجديدة، وأبرزها هو أول جهاز مراقبة الجلوكوز المستمرة معتمد من إدارة FDA والذي يمكنه الاتصال بمضخات الأنسولين المصممة لضبط جرعة الأنسولين بناء على قراءات مراقبة الجلوكوز المستمرة مثل: مضخة الأنسولين X2 الرقيقة، وقد تمت الموافقة أيضا على استخدام G6 كجهاز مستقل لاتخاذ قرارات العلاج استنادا إلى مستوى الجلوكوز الخاص بالمريض دون الحاجة إلى اختبارات الأصابع قبل اتخاذ أي إجراء، وليست هناك حاجة أيضا إلى اختبارات لمعايرة الجهاز.

كما أعادت الشركة تصميم جهاز استشعار جهازها لجعل الإدراج أسهل، ويمكن الآن ارتدا أجهزة الاستشعار لمدة 10 أيام في كل مرة، ويمكن للجهاز أيضا إصدار ما يعرف باسم التنبيهات المنخفضة التنبؤية عندما يشعر أن مستوى الجلوكوز في الدم سيقل قريبا بشكل خطير، ويمكنه إرسال قراءات الجلوكوز تلقائيا إلى جهاز ذكي متوافق كل 5 دقائق.

5. جهة التطوير: Abbott

تاريخ الإطلاق: يوليو 2018

يقدم برنامج FreeStyle Libre التابع لشركة Abbott العديد من التحسينات على نظام مراقبة الجلوكوز المستمرة السابق، وهو FreeStyle الذي أطلقه في الولايات المتحدة في عام 2017. ويشمل ذلك وقت ارتداء جهاز استشعار لمدة 14 يوما، ووقت “استشعار الحرارة” الجديد من ساعة واحدة فقط، وقراءات أكثر دقة من النظام السابق، تمت الموافقة على النظام الجديد أيضا لاتخاذ قرارات علاج مرض السكر دون اختبارات الاصبع ولديه أطول لعمر أجهزة الاستشعار من أي جهاز حاليا في السوق للحصول على هذه الموافقة، ولا يتطلب ذلك معايرة للأصابع.

أخبار ذات صلة
تمهيدًا لإرسالها إلى غات.. وصول طائرات مساعدات إنسانية إلى مطار «جانت» الجزائري

6. جهة التطوير: Nemaura Medical

تاريخ الإطلاق: المتوقع في هذا العام 2019

تستخدم رقعة جلد لاصقة يتم تغييرها يوميا، والتي تقع تحت جهاز إرسال قابل لإعادة الشحن، ويقدم جهاز الإرسال نتائج جهاز الاستشعار إلى هاتف ذكي أو جهاز لوحي أو شاشة أو إلى قارئ مستقل قائم بذاته، ويعمل اللاصق بشكل مختلف عن أجهزة الاستشعار مراقبة الجلوكوز المستمرة الأخرى، ووفقا لمبدع هذا الجهاز حيث يمرر تيار كهربائي منخفض المستوى عبر الجلد، والذي يرسم جزيئات الجلوكوز من السائل الخلالي الموجود تحت الجلد إلى مكان في الرقعة، حيث يمكن قياسه بواسطة جهاز الإرسال، وتؤكد الشركة أن اجهازتها SugarBEAT ستوفر للمستخدمين مرونة أكبر، حيث يمكن ارتداؤها في أيام غير متتالية، بخلاف أنظمة مراقبة الجلوكوز المستمرة الأخرى التي تتطلب من 10 إلى 14 يوما من ارتداء مستمر، كما تهدف إلى جعل النظام أرخص من منافسيها، مع تكاليف مماثلة لاختبارات الأصابع التقليدية.

7. جهة التطوير: Insulet

تاريخ الإطلاق: من المتوقع أن يبدأ في أوائل هذا العام 2019

إن Omnipod DASH هي عبارة عن مضخة إنسولين منخفضة المستوى يتم وضعها على الجلد ويمكنها توصيل ما يصل إلى 200 وحدة من الأنسولين على مدى 72 ساعة من الاستخدام المستمر، وتتكون من المضخة نفسها والمعروفة باسم بود وجهاز تحكم محمول باليد يعرف باسم مدير السكر الشخصي، ويمكن للنظام الاتصال لاسلكيا باستخدام عداد الجلوكوز في الدم Contour Next One مما يسمح للمستخدمين بحساب الأنسولين استنادا إلى نتائج اختبار الأصابع، ويمكن للنظام أيضا الاتصال بجهاز ذكي عبر البلوتوث لمتابعة معلومات توصيل الجلوكوز والانسولين في الدم باستخدام تطبيق يسمى Omnipod Display.

على الرغم من أن ميزة Omnipod DASH لا تتميز بالاستخدام المتكامل مع أي نظام مراقبة الجلوكوز المستمرة، إلا أنه يمكن تكوين البيانات من نظام Dexcom CGM ليتم عرضها إلى جانب البيانات من DASH على جهاز ذكي.

8. جهة التطوير: Senseonics

تاريخ الإطلاق: يوليو 2018

Eversense هو أول نظام مراقبة الجلوكوز المستمرة طويل الأجل يستخدم جهاز استشعار للزرع بالكامل، فبدلا من استخدام جهاز استشعار بنفس المريض يستمر لعدة أيام، فيقوم الطبيب بتخدير منطقة في الجزء العلوي من الذراع ويدخل جهاز استشعار تحت الجلد يمكن تركه في مكانه لمدة تصل إلى 90 يوما، ويتم تثبيت جهاز إرسال قابل للإزالة فوق المستشعر الموجود على سطح الجلد، ويرسل هذا الجهاز مستويات الجلوكوز إلى هاتف ذكي متوافق، حيث يمكن المريض التحقق منها باستخدام تطبيق، ويمكن أن يصدر التطبيق تنبيهات تنبؤية عندما يستشعر أن مستوى الجلوكوز سيكون مرتفعا أو منخفضا في المستقبل القريب، ويصدر المرسل نفسه ثلاثة أنواع من التنبيهات عندما يكون مستوى جلوكوز الدم مرتفعا جدا أو منخفضا جدا، وهى الأضواء والأصوات والاهتزازات حتى عندما لا يكون الهاتف قريبا.

9. جهة التطوير: One Drop

تاريخ الإطلاق: سبتمبر 2018

One Drop عبارة عن منصة رقمية لإدارة بيانات مرضى السكر والاستفادة منها في التعليم، ويتضمن التطبيق البرمجى المحمول وجهاز مراقبة نسبة الجلوكوز في الدم مزود بتقنية البلوتوث يسمى Chrome وخدمة التدريب الشخصي على مرض السكر.

التطبيق المحمول One Drop هو حجر الزاوية في برنامجه، ويمكن مزامنته بعدد من أجهزة مراقبة جلوكوز الدم المختلفة لتخزين وتحليل بيانات المريض حيث يتزامن One Drop Chrome مع التطبيق تلقائيا بدءا من سبتمبر 2018، وبدأ التطبيق في تقديم ميزة تسمى “دعم القرار الآلي” لمجموعة صغيرة من مستخدمي التطبيق المؤهلين، وبالنسبة إلى هذه الميزة، يأخذ التطبيق قراءة لمستوى جلوكوز الدم لدى المستخدم ويحللها من خلال الإشارة إلى 1.3 مليار نقطة بيانات من أكثر من مليون مستخدم للتطبيق – وهي البيانات التي تتناول كل من تناول الطعام والنشاط البدني واستخدام الأدوية وقراءات جلوكوز الدم، ويتلقى المستخدم بعد ذلك تقريرا في التطبيق يتنبأ باتجاهات مستقبل الجلوكوز في الدم، وينصح بكيفية اتخاذ الإجراء إذا تم توقع انخفاض أو ارتفاع في مستوى الجلوكوز.

نظرا لأن دعم القرار الآلي يعتمد على بيانات من ملايين المستخدمين، فإنه لا يتطلب استخدام التطبيق لفترة ممتدة قبل أن يتم رصد المؤشرات. كانت الميزة متاحة في البداية فقط للمستخدمين الذين يعانون من داء السكر من النوع 2 الذين لا يستخدمون الأنسولين، لكن One Drop أعلنت عن نيتها في توسيع نطاق الميزة لتشمل نطاقا أوسع من المستخدمين مع مرور الوقت.

10. جهة التطوير: WaveForm Technologies

تاريخ الإطلاق: المتوقع في 2019

أعلنت شركة WaveForm وهي شركة تابعة لمصنع الجلوكوز في الدم AgaMatrix، عن نتائج التجربة السريرية الثانية عشرة لنظام مراقبة الجلوكوز المستمرة طويل المدى في يونيو 2018.

ووفقا للشركة فقد تم اختبار نظامها للاستخدام الموسع لمستشعرها، والذي تتوقع الموافقة على استخدامه لمدة 14 يوما، كما يهدف إلى مطابقة أو تجاوز أداء نظام Abbott’s FreeStyle Libre لمراقبة الجلوكوز المستمرة طويل المدى، وتتحدث الشركة عن العديد من مزايا نظامها بما في ذلك الإدخال السريع وغير المؤلم لمستشعرها، ووقت “استشعار الحرارة” الجديد من ساعة واحدة أو أقل، ومستوى الجلوكوز للإبلاغ كل دقيقة، وأن التجارب الإكلينيكية الحديثة لنظام WaveForm لمراقبة الجلوكوز المستمرة طويل المدى تثبت وجود مزيج قوي من التآكل والأداء وسهولة الاستخدام لا مثيل لها من قبل قادة الصناعة الحاليين، وتمت ملاحظة أن تكنولوجيا الشركة تضعها في مقدمة المنتجات الجديدة في المستقبل القريب، مثل نظام مراقبة الجلوكوز ونظام توصيل الأنسولين “مغلق الدائرة”.



جميع الحقوق محفوظة © 2019 عين ليبيا