كسوف كلي للشمس يوم غد الاثنين - عين ليبيا

أفاد المركز الليبي للاستشعار عن بُعد وعلوم الفضاء، بأن الكرة الأرضية على موعد مع كسوف كلي للشمس يوم غد الاثنين، حيث يتفق وسطه مع اقتران شهر جمادى الأولى 1442 هجري.

ولفت المركز إلى أنه لا يمكن رؤية الكسوف في ليبيا والمنطقة العربية، ويمكن رؤية هذا الكسوف ككسوف جزئي في أجزاء من جنوب غرب قارة أفريقيا وأمريكا الجنوبية ما عدا الجزء الشمالي منها وأجزاء من أستراليا والمحيط الأطلسي وأيضا المحيط الهندي.

وأشار إلى أن الكسوف سيُرى كلياً فى سافيدرا في تشيلي إلى سالينا ديل إيجي في الأرجنتين.

ويغطي الكسوف الكلي مساحة عرضها 90 كم حيث سيغطي القمر الشمس بالكامل ويمكن رؤية الغلاف الجوي الضعيف للشمس وسوف يستغرق مدة قدرها دقيقتين و10 ثوان، وعند ذروة الكسوف الكلي يغطي قرص القمر حوالي 103% من كامل قرص الشمس.

ويعد الكسوف أو الخسوف ظاهرتان تتعلق بثلاث أجرام سماوية هي الشمس والقمر والأرض حيث يدور القمر حول الأرض بفلك محدد، والأرض تدور مع قمرها في فلك محدد حول الشمس، وعندما يمر القمر أمام الشمس فيحجب ضوئها ويُعرف هذا بكسوف الشمس، ويكون مبشرا بقرب ولادة الهلال الجديد، فيما يحدث خسوف القمر بسبب وقوع الأرض بين الشمس والقمر فتحول الأرض بينهما وتحجب أشعة الشمس عن القمر.



جميع الحقوق محفوظة © 2021 عين ليبيا