لتسببها في تكبير ثدي رجل.. القضاء يُغرم «جونسون آند جونسون» بـ8 مليارات دولار

تواجه “جونسون آند جونسون” سلسلة من الشكاوى في محاكم عدد من الولايات. [Getty Images]

ألزمت هيئة المحلفين في مدينة فيلادلفيا، الشركة الأمريكية الشهيرة “جونسون آند جونسون” بدفع ثمانية مليارات دولار تعويضا لمواطن من مدينة ماريلاند، رفع دعوى ضدها بسبب تضرره من دواء من إنتاجها تسبب له في تكبير حجم ثديه، دون تحذيره بأعراضه الجانبية..

وتناقلت صحف أمريكية قصة رجل تعرض لأكبر خسارة في حياته، بعدما دمرته العقاقير الطبية وجعلته بمظهر يشبه الإناث دون أي رغبة منه في ذلك.

واشتكى “نيكولاس موراي” من أن الشركة لم تحذّر الزبائن بشكل كاف عن مضاعفات ومخاطر تعاطي عقار للعلاج النفساني يدعى “Risperdal”.

وتعويضًا عن الضرر النفسي والجسدي الذي أصاب الرجل، حكمت هيئة المحلفين في ولاية فيلادلفيا بالتعويض لـ”نيكولاس موراي” 26 عاما، صاحب قضية من بين آلاف القضايا العالقة في الولاية.

وروى “موراي” في دعواه أنه تناول في مرحلة طفولته بين عامي 2003 – 2008 العقار المذكور والمستخدم لعلاج مرض انفصام الشخصية والاضطرابات النفسية، إلا أن الدواء تسبب في تأثيرات جانبية تمثلت في نمو أنسجة الثدي في صدره، مشيرا في ذات الوقت إلى أن الشركة كانت على دراية بمثل هذه المخاطر، لكنها لم تنبه الأطباء الذين ينصحون بتعاطيه إلى ذلك بالشكل المناسب.

وقال دفاع موراي إن شركة “يانسن “للأدوية التابعة لـ”جونسون آند جونسون” تضع عمولة على المرضى في تسويق دواء “ريسيبردال”.

محتوى ذو صلة
راغب علامة: لبنان بحاجة لشخصية كمحمد بن سلمان ليقود ثورته ويقتلع الفساد

وتعتزم الشركة الطعن على الحكم، الذي قالت إنه “مبالَغ فيه بشكل صارخ”.

وقال ممثلو الشركة إنهم سيطعنون في قرار المحكمة، كي يتم إلغاء القرار الذي وصف بأنه من دون أساس، وأن مبلغ التعويض لا يتناسب مطلقا مع المبلغ السابق المقدر بـ 680 ألف دولار.

يأتي ذلك في حين صُدِر في عام 2015 عن هيئة محلفين حكما أول في هذه القضية، قضى بأن تدفع الشركة 1.75 مليون دولار تعويضا، وخُفض المبلغ لاحقا إلى 680 ألف دولار، لكن صاحب الدعوى طعن في الحكم، وبحكم قضائي جديد حصل على تعويض بمبلغ 8 مليارات دولار.

وفي قضية دواء “ريسيبردال” تقول الدعوى إن ثديي “نيكولاس موراي” شهدا نموا بعد أن وصف له الأطباء الدواء عام 2003. وكان طبيبٌ نفسي قد وصف عقار ريسيبردال لـ”موراي” بعد تشخيصه باضطرابات “طيف التوحد”.

ويُعتمَد عقار ريسيبردال لعلاج الشيزوفرينيا (انفصام الشخصية) والاضطراب ثنائي القطب، لكن القانون يسمح للأطباء بوصف العقار لأي حالة يرونه مناسبا لعلاجها.

وتواجه “جونسون آند جونسون” سلسلة من الشكاوى في محاكم عدد من الولايات، وذلك للإخفاق في التحذير بشكل مناسب من الآثار الجانبية لدواء ريسيبردال، بما في ذلك ولايات بنسلفانيا وكاليفورنيا وميسوري.