لحقن الدماء وإصلاح ذات البين.. «الهيئة البرقاوية» تُطلق مُبادرة تبادل الأسرى - عين ليبيا

من إعداد: أحمد الزين

تم الاثنين الإفراج عن عنصرين من قوات الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق في صفقة لتبادل الأسرى.

أكدت الهيئة البرقاوية مجددًا، موقفها الثابت من رفض العدوان على طرابلس، ونبذ العنف ووقف القتال وإنهاء كافة المظاهر العسكرية من أجل إيصال المساعدات لكافة العالقين والمُهجرين وتمكينهم من العودة لديارهم في أجواء يسودها الأمن والأمان.

جاء ذلك في بيان للهيئة الاثنين، أعلنت فيه عزمها إطلاق مبادرة شاملة لتبادل الأسرى بين الأطراف المتقاتلة، داعية كافة الجهات والمؤسسات إلى المساهمة في إنجاحها.

وأوضح البيان أن هذه المبادرة تأتي في إطار تأكيد الهيئة البرقاوية أنه لا حل إلا بجلوس كافة الليبيين مع بعضهم البعض على طاولة الحوار وأن يفتحوا قلوبهم وأحضانهم من أجل السلام.

كما أشار البيان إلى جهود الهيئة وسعيها لحقن الدماء وإصلاح ذات البين ورأب الصدع ولم الشمل والحفاظ على وحدة البلاد، ومن أجل أيضًا المساهمة في تخفيف الصراع ونبذ الفرقة وتهدئة النفوس، بحسب البيان.

محتوى ذو صلة
«زوبية» يُطالب بمقاطعة دولة الإمارات

هذا ودعت اللجنة التأسيسية بالهيئة البرقاوية كافة الجهات والمؤسسات من أجل المساهمة في نجاح هذه المبادرة وذلك لتقريب وجهات النظر وقطع خطوات أولى، ووضع لبنة حقيقية نحو مصالحة وطنية شاملة سيكون لها الآثر الفاعل في بناء دولة حقيقية، يعم فيها السلم الأهلي ويتحقق فيها الأمن والأمان وتكون دولة مؤسسات وقانون، بحسب الهيئة.

يأتي ذلك في حين تم الاثنين، الإفراج عن عنصرين من قوات الجيش الليبي التابع لحكومة الوفاق بعد 3 أشهر من أسرهما، في صفقة لتبادل الأسرى مع قوات حفتر رعاها أعيان مدينة بني وليد.



جميع الحقوق محفوظة © 2019 عين ليبيا