عاجل

للتحذير من أطماعه.. نشطاء يُطلقون هاشتاغ #السيسي_ينهب_ثروات_الليبيين

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي وسم هاشتاغ #السيسي_ينهب ثروات_الليبيين ولاقا تفاعلاً واسعاً عبر موقع التدوينات القصيرة تويتر.

وعبر النشطاء عن استيائهم وتحذريهم من ما وصفوه بـ”أطماع” الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي من ثروات ليبيا.

يأتي ذلك بعد يوم من عقد محادثات المسار الاقتصادي والمالي برعاية أممية، في العاصمة المصرية القاهرة.

واعتبر نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، أن الهدف من دعم السيسي اللامحدود لخليفة حفتر في عدوانه على العاصمة طرابلس، هو الاستيلاء على ثروات ليبيا، بحسب النشطاء.

وشارك الناشط والمعارض للنظام السابق إبراهيم قصودة الوسم بتغريدة جاء فيها:

أما الناشطة ميسون بن عيسى فقالت:

وحذر النشطاء من ما وصفوها بـ”المؤامرة” التي تُحاك للاستيلاء على ثروات ليبيا.

يُشار أن الرئيس المصري تحدث في وقت سابق وفي أكثر من مناسبة، عن ضرورة ما وصفه بـ”التوزيع العادل للثروة” في ليبيا، قائلاً إنه أهم الأسباب لحل الأزمة الليبية، على حد قوله.

وأثارت تصريحات السيسي ردود فعل واسعة واستهجاناً واستنكاراً للتدخل في شأن داخلي.

هذا وارتفع سقف مطالب النشطاء ليصل إلى مطالبة حكومة الوفاق الوطني بقطع العلاقات الدبلوماسية مع دولة مصر.

محتوى ذو صلة
صحة الوفاق تتابع إجراءات الوقاية من «كورونا»

وفي سياقٍ ذي صلة، أفادت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، بلقاء عُقِد في العاصمة القاهرة يومي الـ9 والـ10 من فبراير الجاري، ضم 28 خبيرا اقتصاديا وماليا في الجولة الثانية من المباحثات الخاصة بالمسار الاقتصادي والمالي، وهو أحد المسارات الثلاثة، إلى جانب المسارين السياسي والعسكري، التي أطلقتها البعثة وأقرتها قمة برلين الخاصة بليبيا.

وفي بيان أصدرته الثلاثاء، تحصلت «عين ليبيا» على نسخة منه، أوضحت البعثة الأممية أن اللقاء شارك فيه ممثلون عن مختلف المناطق الجغرافية والأطياف السياسية في ليبيا، وكان من بين المشاركين عدد من مسؤولي المؤسسات المالية والاقتصادية وعدد من الخبراء والأكاديميين المختصين.

وأشار البيان إلى أن المشاركين اتفقوا على آليات لجنة الخبراء وعلى أسس عملها.

واتفق المشاركون على أن التشظي المؤسسي الذي طال أمده في ليبيا والسياسات المتباينة قد أثرا بشكل سلبي على الوضع الاقتصادي، لا سيما القطاع المصرفي.

وبالنظر إلى الأزمة الاقتصادية المتفاقمة في البلاد، بما في ذلك توقف إنتاج النفط مؤخراً، فقد خلص المشاركون إلى أن ثمة حاجة إلى هذه اللجنة لتعمل على القضايا التي تشكل أحد الشواغل الأكثر إلحاحاً حتى يتم تشكيل حكومة وطنية موحدة، بحسب البيان.

ونوهت البعثة الأممية بأن اللجنة ستركز في مستهل عملها على تحسين إدارة الإيرادات وتوزيعها، لاسيما كيفية تعزيز الشفافية واللامركزية، فضلاً عن العمل على معالجة الأزمة المصرفية الملحة.

كما تدارس الخبراء التحديات والفرص المتاحة لإعادة الإعمار والتنمية، وسيتم إنشاء 3 مجموعات عمل لمعالجة هذه المسائل في الأسابيع المقبلة.

ويأتي اجتماع الخبراء الاقتصاديين الليبيين في القاهرة كجزء من الخطوة الأخيرة لخطة الخطوات الـ3 التي طرحها الممثل الخاص للأمين العام، غسان سلامة، والرامية إلى تحقيق تسوية شاملة ودائمة تعالج الأسباب الكامنة وراء الأزمة الليبية، وفقاً لنص البيان.

هذا واتفق الخبراء على عقد الاجتماع القادم في أوائل مارس القادم.

وتمت دعوة ممثلي المجتمع الدولي لإحاطة قدمها المشاركون بشأن النتائج التي توصل إليها الاجتماع.

اقترح تصحيحاً

التعليقات: 3

  • المنتصر بالله

    السيسي حرامي ابن وسخه ، هذا أخر الزمان مصر يحكمها خول وهو السيسي البلحه .

  • عبدالحق عبدالجبار

    ودار وخان يعطي في الليبيين واحفاد ديچول يعطوا واحفاد مسوليني يعطوا ….والإنجليز يشموا و ما ياكلوش ههههه يعطيكم دعوة بالله قولولي من هو إللي ما ينهبش في اموال وحقوق الليبيين من جماعة الخوان الي من علي المراسي ولكن بالحاج والتاجوري والناكر جأشهم زيهم زي الأخضر والأحمر ومعتيق غر يعتك فيها اما المشري يشري فيها اما اصغر الصغير إللي يحساب روحه الكبير استغفر الله يحافظ ويبارك عليها … اما انتم فلستوا والله فلستوا والآن أخذتم الاسم بجداره مفلسين

  • العابر _2020_وذكر

    ان نعيش مفلسين من جراء لبيين ابناء جلدتنا خير من ان نعيش جامعي قاذورات للجعلان القذر (بودرنه) السيسي. وما يجينا منه الا الهابتايتس والبلهارسيا واقذر المنتجات “البشريه والحيوانيه والزراعيه واما الثقافيه فكاس من الصديد وعري وعهر” والذل والضرب على القفا ان كنتم تفهمون او اسئلو عليها مصري يفهمكم اما العجوز الخرف فحسابه سيكون عسيرا فى الدنيا بايدي اسود الوغى كما فعلو بسيده المقبور وفى الاخره جهنم وبأس المصير فالله توعد الظالمين بالذل والهوان فى الدنيا وبالعذاب فى الاخرة.

هل ترغب بالتعليق؟

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.

اترك تعليقاً


عين ليبيا على بريدك الخاص

احصل على النشرة الأسبوعية مباشرة على بريدك الإلكتروني الخاص

أرسل إلى صديق