مالي.. احتجاجات واسعة ضدّ الرئيس - عين ليبيا

خرجت احتجاجات وتظاهرات عمت عاصمة مالي “باماكو” وأسفرت عن مقتل وإصابة متظاهرين، بعدما رفض التحالف عروض الرئيس إبراهيم أبو بكر كيتا، لحل المأزق السياسي الذي تفجر عقب انتخابات تشريعية متنازع عليها في مارس.

جاء ذلك في الوقت الذي أعلن فيه تحالف المعارضة، أن قوات الأمن اعتقلت اثنين من زعماء الاحتجاجات المناوئة للحكومة، وداهمت مقره يوم السبت، ووصِفت الاحتجاجات بأنها الأكثر توتراً في العاصمة مالي.

وإندلعت الاحتجاجات حيث رفض ائتلاف معارض للرئيس تنازلات قدمها على أمل تسوية أزمة سياسية مستمرة منذ أشهر بدأت عقب إجراء انتخابات تشريعية في مارس متنازع على نتيجتها.

وقال متحدث باسم ائتلاف معارض إن أحد زعماء الاحتجاجات وهو عيسى كاو دجيم لا يزال رهن الاحتجاز بعد أن اعتقلته السلطات.

وأصدر إبراهيم أبو بكر كيتا بياناً معلنا فيه رغبتة في مواصلة الحوار وأبدء استعداده لاتخاذ كل الإجراءات التي في سلطته من أجل تهدئة الوضع”.

ويذكر إحتجاجات الجمعة هي ثالث أكبر تظاهرة ينظمها في أقل من شهرين تحالف حراك «الخامس من يونيو» الذي يضم شخصيات دينية وسياسية وأخرى من المجتمع المدني، وهو مناهض للرئيس كيتا الذي يحكم مالي منذ 2013، تهدف لإجبار كيتا على الاستقالة.



جميع الحقوق محفوظة © 2021 عين ليبيا