معاناة مرزق.. محور لقاء «الأعلى للدولة» والبعثة الأممية

اللقاء ناقش الأوضاع الإنسانية التي يعاني منها مهجرو مرزق. [المجلس الأعلى للدولة]
التقى النائب الأول لرئيس المجلس الأعلى للدولة محمد بقي، ورئيس لجنة العدالة الانتقالية والمصالحة الوطنية حماد بريكاو، الخميس بالعاصمة طرابلس، بنائبة الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني ويليامز.

وأوضح المكتب الإعلامي بالمجلس، أن اللقاء ناقش الأوضاع الإنسانية التي يعاني منها مهجرو بلدية مرزق.

وحمَّل الأعضاء المجلس الرئاسي مسؤولية تأخير اعتماد لجنة الأزمة الخاصة بمهجري مرزق، والتي تم الاتفاق على تشكيلها بناء على اتفاق مسبق مع رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج بتاريخ 28 من أغسطس الماضي، وما ترتب عن ذلك من تأخر في اتخاذ الإجراءات الضرورية لرفع المعانات الناتجة عن الأحداث الأخيرة بمدينة مرزق.

كما حث الأعضاء البعثة الأممية على القيام بمسؤولياتها تجاه المختطفين والمفقودين والمهجرين من بلدية مرزق.

محتوى ذو صلة
«باشاغا» يبحث مع السفير الأمريكي سُبل إنهاء الصراع في طرابلس

من جهتها أوضحت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، في منشور عبر صفحتها الرسمية على فيسبوك، أن اللقاء نافش سُبل تأمين احتياجات النازحين والعودة للحوار.