وبحسب موقع “شوسن إلبو”، فإن ثلاثة من بين كل عشرة أشخاص، يؤكدون أنهم يستطيعون إلغاء فكرة الزواج في حال كان الشريك أو الخطيب ضد تربية الحيوانات.

وكشفت استطلاعات للرأي، أن 60 في المئة من الشباب لا يرون مانعا في أن تقوم بعض المحلات بمنع دخول الأشخاص المصحوبين بأطفال صغار، تفاديا للإزعاج، وهو ما يظهر نفورا من الإنجاب.

وأورد الاستطلاع الذي جرى إعداده من قبل جمعية الإسكان والصحة والرعاية الاجتماعية في كوريا الجنوبية، وشمل ألف شاب في العشرينات، (أورد) أن 9.3 فقط من المستجوبين ينظرون إلى مسألة منع الأطفال من الدخول بمثابة انتهاك حق.

محتوى ذو صلة
بعد 20 عامًا من خطفهما.. اجتماع شمل عائلتين

ويعتر 96.4% من المستجوبين الكوريين الجنوبيين، أن الحيوانات الأليفة التي يقومون بترتبيتها بمثابة أفراد من العائلة.

وحين سئلوا عن الزواج، أكد 47.3 في المئة أنهم لا ينوون الارتباط، ولم يتحمس لفكرة الزواج سوى 18.7 في المئة، لكن “المقلق” هو أن 56.9 في المئة ضد الإنجاب.

ويعتقد أكثر من ثلث المستجوبين أن الوسط الاجتماعي غير ملائم للإنجاب، إضافة إلى أسباب أخرى، لكن المؤكد بحسب الدراسة هو أن جيل الشباب الحالي في البلد الآسيوي صارت له ثقافة ورؤية مغايرتان عما كانت عليه الأمور في السابق