مُرشح رئاسي: الإمارات تخرق سيادة تونس بالإملاءات والمال والإعلام

قال المرشح المستقل للانتخابات الرئاسية التونسية، حمادي الجبالي، إن الإمارات تخرق السيادة الوطنية لتونس بالإملاءات والمال والإعلام.

وأوضح الجبالي في تصريح لوكالة “الأناضول” على هامش اجتماع شعبي مع أنصاره في مدينة سوسة، أن السيادة التونسية تُبنى على القيم التي أتت بها الثورة ونصرة الشعوب وحقوق الإنسان، وفق قوله.

وفيما يتعلق ببرنامجه الرئاسي، قال الجبالي إنه ينطلق من صلاحيات الرئيس، وهي الدفاع والأمن والعلاقات الخارجية، مشيرًا إلى أن الجيش أثبت ولاءه للوطن، فهو جيش جمهوري وجب دعمه بكل الوسائل وتأمين الحدود.

كما دعا إلى دعم التعاون مع الجزائر وليبيا في مجال الأمن، باعتبارهما جزء من المفهوم الشامل للدفاع والأمن الوطني.

محتوى ذو صلة
لأول مرة في دولة عربية.. إدراج مادة «التربية الجنسية» في المناهج الدراسية بتونس

وحول العمل الدبلوماسي أشار الجبالي إلى ضرورة التجديد وإرساء ثقافة جديدة لهذا السلك، والذهاب نحو تكوين جمعية للكفاءات التونسية ونوادي أحباء تونس في الخارج، ووضعها في خدمة تونس.

وأضاف يقول:

سنشجع كل من يصل إلى كرسي الرئاسة، وقلت لأنصار من حركة النهضة لا تأخذوا المسألة من ناحية شرعية وشق الصف، وإنما انتماؤنا للوطن، فلنطور مفهوم الانتماء، فنحن نعمل في دولة.

يُذكر أن الجبالي استقال من منصب الأمين العام لحركة “النهضة” في مارس 2014، ثم انسحب من الحركة تمامًا، في ديسمبر من العام نفسه، ويعتبر نفسه مرشحًا مستقلًا داعمًا لخط الثورة.

الأحدث الأقدم الأكثر تصويتاً
نبّهني عن
عبدالحق عبدالجبار

المرشح المستقل …… مزلنا نحن في المستقل ؟! لن ينخدع الشعب التونسي