«نولارند»: «صنع الله» وقع تحت ضغوط كبيرة لإحالة الأموال - عين ليبيا

قال السفير الأمريكي لدى ليبيا ريتشارد نورلاند إنّه تفاجأ من أنّ رئيس المؤسسة الوطنية للنفط مصطفى صنع الله وقع تحت ضغوط كبيرة وتم تحويل أكثر من 2.6 مليار دولار وأنّه كان يفضل التأني ولا يتم التحويل حتى تتم مناقشة آلية إدارة عائدات النفط. »

وأوضح نورلاند في لقاء تلفزيوني أنّه هناك فرصة ضائعة كان يجب أن تستفيد منها ليبيا من النفط في السوق العالمية بحصولها على حوالي 6 مليون دولار في اليوم وهذا أيضا من مصلحة سوق الطاقة العالمي.

وبيّن نورلاند أنّ المقصود بممثلي الأطراف الليبية في مجموعة العمل الاقتصادي هم ممثلو المنطقتين الغربية والشرقية ومصرف ليبيا المركزي والمؤسسة الوطنية للنفط وفريق فتحي باشاغا، مشيرا أنّه قام بإحاطة فريق باشاغا بمستجدات الأمور في الاجتماع المنعقد في إبريل لمجموعة العمل الاقتصادي.

وتابع السفير الأمريكي أنّه لا يتعين على الولايات المتحدة إيجاد حل لتوحيد مصرف ليبيا المركزي وأنّه يعتقد أنّ هناك عملا لتوحيد مصرف ليبيا المركزي.

وذكر نورلاند أنّ اللجنة العسكرة المشتركة 5+5 دعت إلى مغادرة كل القوات الأجنبية والمرتزقة ليبيا، ووجود بعض القوات يمثل زعزعة لاستقرار ليبيا وأنّه يشارك الليبيين هذا الملف.

وحول الانتخابات، قال نورلاند إنّه يدرك أنّ الانتخابات مهمة وهي مفتاح لمستقبل الأمن في ليبيا لإيجاد حكومة شرعية دائمة ومغادرة كل القوات الأجنبية.

وأكّد نورلاند أنّه كان يرى أنّ العملية الانتخابية مازالت قائمة وقابلة للاستمرار لكن ظهور سيف الإسلام القذافي كان بمثابة القنبلة داخل الغرفة كل شيء تدمر والأمر يرجع لليبيين.

وأضاف نورلاند أنّه لا يمكن أن يحدد موعد للانتخابات لكن من الضروري أن تتوفر الظروف لإجراء انتخابات ذات مصداقية ومن المهم أن تجرى في القريب العاجل.



جميع الحقوق محفوظة © 2022 عين ليبيا