هيئة الانتخابات التونسية تقبل 26 ملفًا أوليًا للرئاسة

تنطلق الحملة الانتخابية يوم 2 من سبتمبر المقبل. [عربي21]
أعلنت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، الأربعاء، قبول 26 ملفا للانتخابات الرئاسية بصفة أولية.

وقالت الهيئة خلال ندوة صحفية بمقرها المركزي إن نسبة القبول للملفات بلغت 26.8 بالمئة من جملة المترشحين وعددهم 97 مترشحا.

من جانبه قال رئيس الهيئة نبيل بفون في تصريح إعلامي، إن المقبولين وعددهم 26 مترشحا يتوزعون إلى 24 مترشحا من الرجال ومترشحتين 2 من النساء.

وأوضح بفون، أنه تم رفض ملفات 71 مترشحا من بينهم 57 لغياب التزكيات ووصل الضمان المالي ويقدر بـ10 آلاف دينار و14 ملفا لعدم توفّر التزكيات.

وأفاد رئيس الهيئة بأن المترشحين الذين تم رفض ملفاتهم يمكنهم الإلتجاء إلى القضاء بطوريه الابتدائي والاستئنافي للطعن في قرار الهيئة على أن يتم الإعلان النهائي عن أسماء المترشحين المقبولين يوم الـ31 من الشهر الجاري.

ومن أبرز من تضمنتهم القائمة الأولية لمرشحي الانتخابات الرئاسية المبكرة رئيس الحكومة الحالي يوسف الشاهد والذي ترشح عن حزب “تحيا تونس”، ورئيس البرلمان بالنيابة عبد الفتاح مورو الذي رشحته “حركة النهضة”، والرئيس التونسي الأسبق منصف المرزوقي.

أخبار ذات صلة
بعد العثور على «طنجرتي ضغط».. استنفار أمني بمحطة مترو في نيويورك

كما قُبِلت أوراق ترشح وزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي مدعوما من حزب “نداء تونس” والذي تردد كثيرا على السبسي قبل وفاته وهو من المرشحين البارزين لخلافته، بحسب مراقبين.

وكذلك ضمت القائمة رجل الأعمال والإعلام والدعاية القوي نبيل القروي رئيس حزب “قلب تونس”، والمهدي جمعة رئيس حزب “البديل التونسي” ورئيس الحكومة الأسبق.

ومن بين من قبلت أوراق ترشحهم أيضا ناجي جلول وزير التربية الأسبق والأمين العام السابق لحزب نداء تونس، والذي ترشح كمستقل، ومحسن مرزوق رئيس حزب ” مشروع تونس” ، وحما الهمامي المتحدث باسم ائتلاف الجبهة الشعبية، وحمادي الجبالي الذي كان رئيسا لحركة النهضة.

هذا وتنطلق الحملة الانتخابية يوم 2 من سبتمبر المقبل، فيما يكون الصمت الانتخابي قبل يوم الاقتراع الذي سيوافق يوم الـ15 من الشهر القادم.

وستعلن النتائج الأولية للانتخابات في17 أيلول/سبتمبر بحسب برنامج الانتخابات الذي أعلنه للصحافيين رئيس الهيئة العليا للانتخابات نبيل بفون.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن