واشنطن تُطلق عملية كبيرة بالتعاون مع الأكراد ضد تنظيم «داعش» في سوريا

كشف قائد القيادة المركزية الأميركية عن وجود 500 جندي أميركي في سوريا. [سوشيال ميديا]

أعلن التحالف الدولي بقيادة واشنطن، عن تنفيذه أكبر عملية مشتركة مع المقاتلين الأكراد في سوريا منذ قرار الرئيس دونالد ترامب سحب قوات بلاده عن الحدود السورية التركية.

وأفادت وكالة “أسوشيتد برس”، بأن التحالف أكد أن مئات المقاتلين من قوات سوريا الديمقراطية، شاركوا في العملية التي نُفِذت ضد تنظيم “داعش” في محافظة دير الزور وأدت إلى أسر عشرات المسلحين.

هذا وكشف قائد القيادة المركزية الأميركية الجنرال كينيث ماكنزي، عن وجود 500 جندي أميركي في شرق سوريا لمواجهة تنظيم “داعش” الإرهابي، وتوقع أن تتصاعد العمليات ضد التنظيم في الأيام والأسابيع المُقبلة.

وأوضح “ماكنزي” على هامش مؤتمر المنامة للحوار، المنعقد في البحرين السبت، أن القوات الأميركية في سوريا تتمركز بشكل عام شرقي نهر الفرات، وإلى الشرق من دير الزور حتى الحسكة، في الشمال الشرقي وحتى أقصى شمال شرق سوريا.

محتوى ذو صلة
ردًا على إيقاف مرتباتهم.. منتسبو مديرية أمن الشويرف يُهددون بإيقاف مياه النهر الصناعي

وأضاف:

تنصرف نيتنا إلى البقاء في هذا الوضع والعمل مع شركائنا من قوات سوريا الديمقراطية بقيادة الوحدات الكردية، لمواصلة عملياتنا ضد داعش حتى آخر وادي نهر الفرات، حيث توجد هذه الأهداف.

وأشار ماكنزي إلى أن الولايات المتحدة تعمل مع حلفائها في الشرق الأوسط لإرساء أمن واستقرار دائمين بالمنطقة.

يأتي ذلك في حين وصل نائب الرئيس الأميركي مايك بنس، إلى العراق، السبت، لتفقد القوات الأميركية في قاعدة الأسد الجوية بمحافظة الأنبار ، ومن المقرر أن يجتمع مع كبار المسؤولين العراقيين لبحث جهود محاربة تنظيم “داعش” وملفات أخرى.

اترك تعليق

  اشتراك  
نبّهني عن