وزير الداخلية يُؤدي زيارة رسمية إلى الجزائر - عين ليبيا

بحث وزير الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية لواء خالد مازن، مع نظيره الجزائري كمال بلجود، عدد من المواضيع والقضايا الأمنية المتعلقة بالأمن السيبراني والجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، وكذلك المختبرات الجنائية، ‏بالإضافة إلى مناقشة فتح المعابر البرية واستئناف عمليات نقل البضائع ‏بين البلدين، وتكوين لجنة أمنية مشتركة بين الجانبين.

‏جاء ذلك خلال اجتماع الوزير مع نظيره الجزائري، عقب وصوله لمطار الهواري بومدين بالعاصمة الجزائر، اليوم الأحد، في زيارة رسمية رفقة الوفد المرافق له، الذي ضم مدير الإدارة العامة للتدريب ومدير إدارة التخطيط الأمني ومدير إدارة العلاقات والتعاون ومدير مكتب السيد الوزير ‏ورئيس شركة السلع الأمنية والمندوب الأمني الليبي بجمهورية الجزائر.

وأكد الوزير الجزائري ‏على أن التنسيق مستمر وجميع الأبواب مفتوحة أمام الأشقاء الليبيين.

وحضر الاجتماع عن الجانب الجزائري، مدير الأمن العام الوطني ‏ومدير إدارة العلاقات والتعاون ‏ورئيس ديوان الوزارة ‏ومدير الإدارة العامة للتدريب ‏ومدير إدارة الحماية الوطنية.

وعقب الاجتماع، قام وزير الداخلية الجزائري بمرافقة الوزير والوفد المرافق له، لزيارة إدارة المختبرات الجنائية ومنظومة الأسلحة والمقذوفات، بالإضافة إلى زيارة معرض أقيم على شرف هذه الزيارة.

وفي تصريح للصحافة عقب اللقاء، أكد الوزير الليبي أن الطرفين اتفقا على تعزيز التعاون فيما يخص قطاع الداخلية، معلنا عن تنصيب لجان تقنية بين الوزارتين ستقوم بدراسة عدة نقاط من بينها تدريب العناصر الشرطية و مراعاة مصالح رعايا البلدين سواء في الجزائر أو ليبيا.

وأوضح لواء مازن أن اللقاء خُصِص أيضاً للحديث عن إعادة فتح المعابر الحدودية بين البلدين لتسهيل حركة البضائع والناقلين سواء بالنسبة للسلع الليبية أو الجزائرية، قصد المساهمة في الحد من غلاء أسعار السلع خاصة في جنوب ليبيا.

من جانبه، قال بلجود، إن لقائه بنظيره الليبي شكل فرصة للحديث عن التنسيق بين الوزارتين في مختلف المجالات، مشيرا إلى “وجود تطابق في الرؤى فيما يخص الكثير من الملفات”.

وأضاف الوزير بأن الطرفين اتفقا على “فتح المعبر الحدودي الدبداب الى جانب دعم التنسيق فيما يتعلق بالتكوين في مجال الشرطة والحماية المدنية”، مشيرا إلى “استمرار العمل المشترك والتنسيق  بين الوزارتين مستقبلا خدمة للشعبين والبلدين الذين تربطهما علاقة أخوية وتاريخ مشترك”.

وزير الداخلية يقوم بزيارة لجمهورية الجزائر بحث وزير الداخلية "خالد مازن" مع نظيره الجزائري السيد "كمال بلجود" عدد من…

تم النشر بواسطة ‏وزارة الداخلية – ليبيا‏ في الأحد، ٢٨ نوفمبر ٢٠٢١


جميع الحقوق محفوظة © 2022 عين ليبيا