ولفرام لاشر: سينتهي هجوم حفتر على طرابلس إذا خسر ترهونة

لاشر: لا يمكن لأي مجموعة مسلحة في غرب ليبيا أن تبقى بنفس التماسك بعد موت قائدها. [Stian Overdahl]
قال الباحث المختص بالشؤون الليبية في المعهد الألماني للشؤون الدولية والأمن ولفرام لاشر، إن هجوم قوات حفتر على العاصمة طرابلس سينتهي إذا خسر خليفة حفتر مدينة ترهونة.

جاء ذلك في تعليق له على مقتل آمر اللواء التاسع المدعوم من حفتر، عبد الوهاب المقري والقائد الميداني لقوات الكاني في ترهونة محسن الكاني وشقيقه عبد العظيم.

وأضاف لاشر أنه لا يمكن لأي مجموعة مسلحة في غرب ليبيا أن تبقى بنفس التماسك أثناء الحرب بعد موت قائدها، وفق قوله.

يأتي ذلك في حين، أكد مجلس مشايخ وأعيان مدينة ترهونة وفاة آمر اللواء التاسع عبد الوهاب المقري والقائد الميداني لقوات الكاني في ترهونة محسن الكاني وشقيقه عبد العظيم.

محتوى ذو صلة
«باشاغا» يستعرض مع مجلس حكماء وأعيان طرابلس تطورات الأحداث الجارية

وفي بيان للمجلس على صفحته الرسمية في فيسبوك أكد أن المقري والأخوين الكاني قد قضوا جراء استهدافهم بالطيران.

هذا ودعا المجلس في بيانه جميع أبناء ترهونة المرابطين على الجبهات إلى جانب قوات حفتر بالثبات في أماكنهم، مؤكداً استمرار مدينة ترهونة في دعم قوات حفتر، بحسب البيان.

وانتشرت مؤخراً أنباء عن رفع حالة الطوارئ للدرجة القصوى ورفع حالة التأهب الأمني في ترهونة، إثر مقتل محسن الكاني وشقيقه الأصغر عبد العظيم، بالإضافة إلى آمر اللواء التاسع عبدالوهاب المقري في قصف جوي لسلاح الجو التابع لحكومة الوفاق الموطني استهدف سيارتهم المصفحة.