يونيسف: مقتل 7 أطفال وإصابة العشرات مع استمرار العنف في ليبيا

قالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة “يونيسف”، إن العنف خلال الأسبوعين الماضيين تسبب في خسائر فادحة بين الأطفال بالعاصمة طرابلس.

ورصدت المنظمة مقتل 7 أطفال وإصابة العشرات في طرابس خلال الأسبوعين الماضيين.

وقالت في بيان لها:

وفقاً للتقارير قُتل ثلاثة أطفال وامرأتين يوم الخميس الماضي، عندما كانوا يستقلون سيارة على طريق سريع ، يقع على بعد ١٦ كيلومتراً من طرابلس.

وفي ١٤ أكتوبر الجاري، وبحسب التقارير قُتلت ثلاث شقيقات، وأصيبت والدتهن وشقيقتهن الرابعة بجروح بالغة عندما تعرض منزلهم الذي يقع جنوب العاصمة للهجوم.

وقبل ذلك بيوم، وردت تقارير تفيد أن طفلاً في الثالثة عشرة من عمره قُتل بينما كان في منزله. وفي وقت سابق من الشهر، أصيب خمسة أطفال بجراح عندما تعرضت مدرستهم في مدينة جنزور لضربة، على بعد ١٨ كيلومتراً من العاصمة.

وشدّدت “يونيسف” على ضرورة حماية الأطفال في جميع الأوقات أينما كانوا، وعدم اتخاذهم هدفا، لافتة إلى أنهم يواصلون دفع الثمن الأغلى، بحسب البيان.

محتوى ذو صلة
النص الكامل لإحاطة المبعوث الأممي أمام مجلس الأمن الدولي

وأضاف البيان:

تمثل هذه الهجمات الأخيرة تذكيراً بأن الأطفال في ليبيا يواصلون دفع الثمن الأغلى مع استمرار العنف في عدد من المناطق الغربية من البلد.

وطالب البيان جميع أطراف النزاع بالامتناع عن شن هجمات على البنية التحتية المدنية بما في ذلك منازل الناس والمدارس والمستشفيات والمرافق الطبية.

وجاء في البيان:

الأطفال ليسوا هدفاً،، يجب حمايتهم في جميع الأوقات أينما كانوا،، يجب على جميع أطراف النزاع الامتناع عن شن هجمات على البنية التحتية المدنية بما في ذلك منازل الناس والمدارس والمستشفيات والمرافق الطبية.