تعرّف على 5 سلوكيات خاطئة نقوم بها في رمضان وتُفقد الصوم معناه

[انترنت]

عين ليبيا

هناك العديد من العادات غير السليمة التى يمارسها الصائمون خلال فترة الصيام والتى جاء أبرزها عدم الالتزام بإقامة الصلاة فى أوقاتها المحددة والنوم بدلاً من أداء الفروض وفي هذا التقرير نعرض لكم أكثر 5 سلوكيات خاطئة نقوم بها خلال يومنا الرمضاني:

الإسراف فى إعداد الطعام وتجاهل المحتاجين
وجاء على رأس قائمة السلوكيات الخاطئة متمثل في تجهيز كميات كبيرة من الطعام وأنواع مختلفة لحد الإسراف والتبذير الذي يتم إلقاء أغلبها في النفايات دون الاستفادة منها، وعدم الإحساس بالفقراء والمحتاجين ممن ليس لديهم الإمكانيات اللازمة للتنويع في الطعام وهو مايفقد شهر رمضان روحه وجوهره.

النوم لأوقات طويلة أكثر الأخطاء شيوعاً فى الشهر الكريم
السهر طوال الليل جاء أيضاً على قائمة السلوكيات الخاطئة التى تتكرر بهذا الشهر الكريم، حيث يقوم بعض الأشخاص بالسهر طوال الليل حتى تناول السحور وبعدها مشاهدة ومتابعة الدراما التلفزيونية لوقت كبير ومن ثم الخلود للنوم حتى وقت الإفطار، وتضييع معظم اليوم في النوم.

عدم إقامة الصلاة فى أوقاتها خطأ كبير فى شهر رمضان
من الضروري الالتزام بإقامة الصلاة في أوقاتها وعدم إهمال أداء العبادات والفروض والاهتمام بمتابعة المسلسلات التلفزيونية، حيث تعتبر الصلاة الركن الثانىي في الإسلام والصوم يُعد الركن الرابع، مؤكدين أنه لا صيام بدون صلاة.

التعامل بعصبية مشكلة تواجه الكثير من الصائمين
التعامل بعصبية خلال فترة الصوم مشكلة تواجه الكثير من الصائمين خلال الشهر الكريم، حيث وجب التنويه عن هذا الخطأ لمحاولة تفاديه، لا يصح أن يصبح الصوم مبرراً لسوء الخلق والتعامل بطريقة غير صحيحة مما يُفقد الصوم معناه.

عادات غذائية خاطئة فى تناول الطعام تؤدى لزيادة الوزن
سلوك خاطئ آخر سلط وهو الأساليب والعادات الغذائية غير الصحيحة في وقت الإفطار ووقت السحور، والتي تؤدي في كثير من الحالات لزيادة الوزن بصورة كبيرة وملفتة «في الفطور يأكل أكل المنتقم، ويتسحر سحور المودٌع» حيث أن الشهوة الكبيرة للأكل تُفقد الصيام معناه.