موظف بالسفارة الليبية في مالطا من بين ثلاثة متهمين بالاتجار في المخدرات

عين ليبيا

قامت السلطات في مالطا بالإفراج بكفالة عن ثلاثة مُتجرين بالمخدرات مشتبه بهم أحدهم موظف في السفارة الليبية حيث تم توقيفهم الخميس الماضي.

وبحسب موقع التايمز المالطي فإن سليمان اسامة نجار يبلغ من العمر 40 عاماً وهو من منطقة غرغور في العاصمة طرابلس، يعمل في السفارة الليبية، وأبو القاسم خليفة أبو القاسم المغربي وهو ليبي الجنسية ايضاً بالإضافة إلى شخص ثالث يحمل الجنسية المالطية.

هذا واتُهم الثلاثة جميعهم كذلك بأنشطة غسل الأموال، وكشف المفتش «جوستين جريتش» الذي يتولى الإدعاء العام أن الاعتقالات قد حدثت بعد تلقي معلومات عن صفقة مخدرات على وشك الانتهاء في كيركوب يوم الثلاثاء.

حيث تم العثور في سيارتهم على حقيبة تحتوي كيلو ونصف من الكوكايين، في حين تم العثور على 63000 يورو نقداً مكدسة تحت مقعد الراكب.

اعترض الإدعاء على طلب الكفالة بسبب خطورة الجرائم وكذلك كون الشاهد المدني الوحيد هو زوجة سليمان، الذي كان المالك المسجل للسيارة.

وقد أُمر الموظف في السفارة وحامل الجنسية المالطية بدفع وديعة بقيمة 10000 يورو لكل منهما وضمانة شخصية بقيمة 20000 يورو لتوقيع دفتر الكفالة على أساس يومي ومراقبة حظر تجول بين منتصف الليل والساعة 6:00 صباحاً.

كما أُمر السيد المغربي بدفع وديعة بقيمة 5000 يورو، وضمان شخصي بقيمة 25،000 يورو، لتوقيع دفتر الكفالة بشكل يومي ومراقبة حظر تجول بين الساعة 11:00 والساعة 7:00 صباحاً.

هذا وفرضت المحكمة في النهاية أمر تجميد على أصول المتهمين الثلاثة.

تعليقات حول الموضوع

تعليقان 2
  1. 1- بواسطة: ميلاد 2018/06/19

    أين الخارجية من هولاء الحيوانات من يعملون في السفارة ومن عينهم هناك يعبثون بالسمعة الليبية أوغاد لا وطنية لهم لعنة الله عليهم وعلى من وراهم الى يوم الدين …

  2. 2- بواسطة: مفهوم !؟ 2018/06/20

    إلى السيد ميلاد المحترم ، جماعة الخارجية هم معلميين السطله مسطولين ليل نهار والموضوع سوف ينتهي قريبآ ويقفل ملف القضية بعد أنهاء دفع المبلغ المطلوب من قيبل مافيا الخارجية الليبية .

تعليقان 2