صفقة القرن “واحة الجغبوب الليبية”

بقلم:

قالوا قديما أصحاب العقول في راحة، فمن أعطى جزيرتي تيران وصنافير للسعودية وقد كانتا تحت سيادته وإدارته ويقرأ شعبه لسنوات طوال في مناهجهم أنهما مصريتان، يرى الآن أن واحة الجغبوب مصرية !!.
في واقع الأمر أجد نفسي متفاجئا من من استغراب البعض عما تم تناقله من اخبار مفادها أن المحاكم المصرية تنظر في موضوع قضايا تتعلق بضم أقاليم ومناطق ليبية لكونها مصرية من الأساس، والأغرب هو صمت الدولة الليبية بكامل سلطاتها العامة مؤسساتها ورجالاتها من سياسيين ومسؤولين ونخب واعلاميين أمام تحركات دولة جارة تسعى لأن تستحوذ على جزء من التراب الليبي ، ولكن لم الاستغراب وهناك منظومة مصرية كاملة تروج لهذا الأمر ومن مختلف أطياف مصر، فقد صرح كبار ألوية الجيش المصري بهذا مرارا وتكرارا، وصرح بهذا أعضاء من مجلس النواب المصري، بل يروج الإعلام المصري المرئي والمسموع والمقروء بذلك دون توقف؛ في دلالة واضحة لتهيئة الرأي العام لحدث عظيم ، فجريدتي الإهرام واليوم السابع لا تتوقف عن نشر مقالاتها لتغذي الرأي العام بهذه الأفكار، وقد تحدث حسنين هيكل كثيرا عن ذلك ونجد هذا في كثير من مقالاته وكتاباته وكتبه التي يجزم فيها “أن الحدود المصرية تمتد إلى مدينة بنغازي الليبية ” ، أو ما جاء في كتاب “سرقة واحة مصرية” لصاحبه محسن محمد ، ولا تتوقف الآلة الإعلامية المصرية على استضافة ضيوف يستغرقون في الحديث عن مصرية الشرق الليبي وعرض خرائط قديمة لحدود زائفة ، والكل يعلم أن الإعلام المصري ما هو إلا جهاز مخابرات عامة يروج لسياسة الدولة المصرية ويدافع عنها وإن كانت خاطئة، وله دور كبير في التعبئة المعنوية لأي حدث أو قرار تسوق له السلطة الحاكمة، فكيف إذا كان الحدث جزء من صفقة القرن الشهيرة .
وقد لوح رئيس جمهورية مصر الشقيقة عبد الفتاح السيسي في أكثر من مرة أنه إنسان متربي وعلى خلق ولولا أن امه ربته على عدم الاعتداء على حقوق الغير لقام باحتلال ليبيا واغتنام نفطها رغم حاجة مصر لذلك، ولكن هل ستكون هذه قناعته لو تحصل على أحكام قضائية بأنه صاحب حق وأن الليبين منذ سنوات قد أخذو أرضا مصرية وعززت هذه الأحكام بمطالبات شعبية عارمة ( تفويض شعبي )، فهل سيصمت على حقه ، أم سيحرك تلك القاعدة العسكرية العظيمة التي أسستها دولة الإمارات على الحدود الليبية !!!!
لقد عشت في مصر بضع سنوات أثناء دراستي بالإسكندرية وقد لاحظت أننا من يفترض بنا أن نطالب بضم المناطق والمدن الممتدة من منفذ السلوم إلى برج العرب وأرياف الإسكندرية بالكامل ، فمن يسكنها يتحدثون اللهجة الليبية وينتمون إلى قبائل ليبية ويتغنون بالأغاني الليبية وطقوسهم وعاداتهم ليبية بالكامل كالشك واغاني العلم والشعر الشعبي وغيرها، ويتميزون عن المصريين في كل شيء ، ويرتدون الزي الليبي التقليدي بل أن أسواق المنشية والرمل تعج باللباس الليبي التقليدي ومحلات لها باع طويل في صناعة الزي الليبي التقليدي وقد اقتنيت بعض ملابسي من هناك ، متسائلا في أكثر من مرة من يكون هؤلاء الذي هم ليبييون الطباع واللهجة والعادات وأهل أجواد ويبادلونك بالترحاب أينما التقيت بهم ولكن يحملون جنسات مصرية ويعيشون في مصر .
وكمواطن ليبي لا يملك إلا كلمة يقولها أطالب السلطات العامة في بلادي بدءا من المجلس الرئاسي ومجلس النواب ومجلس الدولة بالاستعداد الجيد تجاه هذه التحركات ووضع المقدمات التي أشرت إليها نصب أعينهم وضرورة الحفاظ على ليبيا موحدة والوقوف ضد دعوات الانقسام والانفصال ـ فما بعد الانفاصل هو ضياع الأراضي الليبية كما ضاعت سيادة وهيبة ليبيا الآن بسبب فرقتها وتشتت امرها وذهاب ريحها وضياع ريحها .

د. مجدي الشبعاني‎

الكاتب:

عدد المقالات المنشورة: 27.

تعليقات حول الموضوع

تعليقات 6
  1. 1- بواسطة: مفهوم !؟ 2018/07/21

    تحياتي لك أخي مجدي وبارك الله فيك على هذا المقال الذي تحذر فيه عواقب المستقبل والمؤامرات التي تخطط ضد وطننا الغالي ليبيا ، كذلك أقول فعلاَ السي سي ربته أمه تربية اليهود تربية الغذر والخبث فلا ثقة فى هذا الصهيوني الذي أبتلاء به أخوتنا المصريين .

  2. 2- بواسطة: سعيد رمضان 2018/07/21

    هذه عشر معلومات عن الواحة، وما شهدته من أحداث، وما تحتويه من مكونات:

    1. واحة الجغبوب هي واحة ليبية تقع جنوب شرق مدينة طبرق بمسافة 300 كيلومتر.

    2. عثر فيها على مقابر بالمنطقة الممتدة من عين بوزيد حتى الفريدغه تحتوى هذه المقابر على طريقه مميزه فى الدفن الأمر الذي يؤكد معاصرة أولئك السكان للعهد البطلمى 200 ق. م ، تأثروا بالحضارات المجاورة ولهم أسلوبهم في طريقة الدفن والتحنيط الذي هو مختلف عن أسلوب الفراعنة.

    3. تتمتع الجغبوب بالعديد من البحيرات الصحراوية العميقة والكبيرة ومن أهمها بحيرة الملفا.

    4. يعتمد اقتصاد الجغبوب على الزراعة ويعد النخيل من أهمها والذي يصل عدده إلى عشرة الاف نخلة تقريباً من أشهر انواع التمور فيها ((الصعيدي – الفريحي – الكعيبي)).

    5. أكدت دراسات مائية عن ووجود كميات كبيرة من المياه الجوفية بمنطقة جنوب الجغبوب. 6. هي مسقط راس الملك السيد ادريس السنوسي ملك ليبيا السابق.

    7. تعتبر عاصمة الدعوة السنوسية وبها مثوي السنوسي الكبير.

    8. للجغبوب دور كبير في تاريخ ليبيا الحديث فقد كان لها دور في الجهاد ضد الغزو الإيطالي. 9. احتلت من قبل القوات الإيطالية عام 1926 بسبب أنها مقر للحركة السنوسية ومسقط رأس المجاهد أحمد الشريف السنوسي .

    10. في ٦ ديسمبر1925م وقعت اتفاقية نجريتو – زيور التي تنص على انسحاب ايطاليا من واحة سيوة مقابل كف مصر مطالبتها بالجغبوب، التي صدرت بتاريخ 6 ديسمبر 1925 م والتي صادق عليها البرلمان المصري عام 1932م وصدر بمناسبتها مرسوم ملكي بقانون يحمل رقم 34 لسنة 1932م والموقع من الملك فؤاد لتدخل الإتفاقية حيز التنفيذ .

  3. 3- بواسطة: عبدالحق عبدالجبار 2018/07/21

    الاطماع الخارجية للبلاد كثيرة منها ما بطبخ ومنها ما نفذ بالفعل … الإيطاليين و التشاديين و الجزائرين والمصريين و الفرنسيين … ليس الا من علي الحدود يريد قطعة … لكم في زوارة مثال …. العجلة تدور الليبيين اعتدوا علي املاك واراضي الليبيين و مزالوا فيهم من متماسك بها كحجارة من نار … ونحن قلنا لن تقوم قيامة لليبيا الا باسترداد حقوق وأملاك الناس المسروقة كاملة ودفع التعويضات عن السنيين الماضية وكذل املاك الدولة … بل سوف تنتهي ليبيا كما كنّا نعرفها

  4. 4- بواسطة: عبدالحق عبدالجبار 2018/07/21

    هو هذا كان نائم وين … لا حولة ولا قوة الا بالله … حسبنا الله ونعم الوكيل … ما تقولهاش يا بني ادم …يعني هذا وين عرفت

    http://alwasat.ly/news/libya/213467

  5. 5- بواسطة: عبدالحق عبدالجبار 2018/07/22

    الاكتشافات بدأت تخرج سبحان الله …. بس كل هذا كان فين ……

    https://youtu.be/S4btznR7ApQ

  6. 6- بواسطة: benchikh 2018/07/22

    يا سي عبد الحق,, الجزائر ليس لها اطماع في ليبيا لكن حدودها مع ليبيا يجعلها في تاهب مستمر ,,هذا اذا علمنا ان قوى الشر الغربية واليهود المستعربة ,وضعت مليشيات عسكرية لضرب استقرار المنطقة والجزائر جاهدة لمحاربة هذه الميليشيات وحفظ امن واستقرار ليبيا الشقيق .واهنئ هذا الشعب العظيم على القبض الامام اليهودي كوهين ما دمنا يقيظين فلنا يفلح الخنازير والقردة .

تعليقات 6