الشاطر: خلل في الاقتصادية الليبي وحكومة الوفاق تسمع ما تكره وتفعل ما تريد !!

عين ليبيا

علق عضو المجلس الاعلى للدولة «عبد الرحمن الشاطر» على تأخر البدء في الإصلاحات الاقتصادية في ليبيا والتي كان قد وعد بها كل من المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني ومصرف ليبيا المركزي، حيث جاء في تغريدة للشاطر على حسابه الرسمي في تويتر: “لا تتوقعوا البدء في تنفيذ حزمة الاصلاحات الاقتصادية الا بعد الانتهاء من تمرير الموازنة الاستيرادية لعام 2018، المجلس الرئاسي أعطى وعوداً وهو ملتزم بوعوده تطبيقاً لمبدأ وعد الحر دين عليه، وهو حر في استمرار تدهور الوضع الاقتصادي، البحر قدامكم اشربوا والا هاجروا”.

وفي تغريدة أخره له تحدث الشاطر عن ما يعانيه الناس من أزمات حيث قال: “الناس تعاني الأمرين والحكومة تعد أكثر من مرتين، فيه خلل أدى إلى إخلالات في الاقتصاد انعكس في شكل تأزم الأمور، هل الخلل مستعصي بحيث لا يمكن علاجه؟ الأمراض الخبيثة عافاكم الله تُجتث لانقاذ الحياة، الأمل يتلاشى واليأس يتفاقم وحكومة تسمع ما تكره وتفعل ما تريد”.

هذا وكان مصرف ليبيا المركزي قد أعلن فيما سبق الاتفاق على جملة من الإصلاحات الاقتصادية وفق جدول زمني للرفع من المعاناة عن المواطن الليبي والسيطرة على سعر صرف العملات الصعبة في السوق الليبية، كما صدرت وعود عن المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق تقول أن الإصلاحات الاقتصادية ستأخذ طريقها للتنفيذ خلال الفترة القريبة القادمة، حيث يجرى دراسة الإجراءات التي تحد من تأثيراتها السلبية.

يُذكر أن النقص الحاد في السيولة النقدية يمثل جبلاً من الأزمات والتحدّيات الكبيرة التي يواجهها الاقتصاد الليبي في ظل تراجع عوائد البلاد النفطية، حيث تتقاذف السلطات المالية في الشرق والغرب الاتهامات بشأن وصول الأوضاع إلى هذا المستوى من التدهور، وعدم وجود رؤية إصلاحية موحدة لانتشال البلاد من أزمته.