تناول الزبادي وتخلص من ضغط الدم المرتفع

الإقلال من الملح في الطعام والإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية، من العوامل المساعدة على تقليص ضغط الدم المرتفع.

الزبادي لذة ومنفعة

أفادت دراسة حديثة أن تناول كمية معقولة من الزبادي أسبوعياً يمكن أن يقي من مخاطر ارتفاع ضغط الدم. واعتبرت الدراسة التي عرضت على مؤتمر بحوث ضغط الدم المرتفع لجمعية القلب الأميركية الذي عقد مؤخراً بواشنطن، أن الأشخاص الذين يتناولون الزبادي لفترات طويلة من حياتهم يكونون أقل عرضة للإصابة بضغط الدم المرتفع مقارنة بمن لا يتناولون هذا الطعام الصحي.

وقام الباحثون في هذه الدراسة بتتبع ما يزيد على 2000 شخص لمدة 15 عاماً، وإعطائهم قائمة استبيان لملئها عن عاداتهم الغذائية اليومية بمعدل ثلاث فترات.

وثبت أن المشاركين في الدراسة أقل عرضة للإصابة بضغط الدم المرتفع بنسبة 31% إذا ما حصلوا على 2% من سعراتهم الحرارية علي الأقل من الزبادي، وهو ما يساوي قدحاً من الزبادي منخفض الدسم كل ثلاثة أيام.

واكتشف الباحثون أن الأشخاص الذين يتناولون الزبادي بشكل منتظم لديهم ضغط دم انقباضي أقل.

ويفيد تناول الزبادي في صحة القلب لأنها تحتوي على البوتاسيوم الذي يساعد الجسم في التخلص من الصوديوم الزائد المتسبب في زيادة ضغط الدم .

وتعتبر العوامل الوراثية من اهم اسباب ارتفاع ضغط الدم، فالمصاب لديه تاريخ عائلي بهذا المرض أو بالموت المبكر بأمراض القلب.

كما ان زيادة استهلاك ملح الطعام والكحول والتدخين كلها ترفع ضغط الدم، الى جانب العوامل النفسية كالتوتر والقلق المبالغ فيه.

وعلى المريض ان يتقيد بنصائح الطبيب ويعمل على إنقاص الوزن و تجنب الطعام الدسم و الغني بالكولسترول مقابل الإقلال من ملح الطعام والإكثار من تناول الأطعمة الغنية بالألياف الطبيعية، كالفواكة و الخضار لزيادة نسبة البوتاسيوم فيها.

وينصح المريض بممارسة الرياضة الحيهوائية الدورية المستمرة بمعدل ثلاث مرات اسبوعيا مثل المشي و السباحة و ركوب الدراجة، في حين عليه ان يتجنب قدر الامكان الرياضة العنيفة والتي تتطلب مجهودا بدنيا جبارا مثل تمارين الحديد.

وتفيد تمارين الإسترخاء مثل التأمل صحة الجسم وتعدّل من ارتفاع الدم الذي ينعكس سلبا على صحة الانسان.