الروبوتات قد تستبدل ربع مليون عامل ببريطانيا

وكالات

قد يفقد ربع مليون عامل في القطاع العام في المملكة المتحدة وظائفهم لصالح الروبوتات خلال 15 عاما، وفقا لتقرير جديد يقول أيضا إن الآلات ستكون أكثر فعالية وستوفر مليارات الدولارات.

ويقول مركز أبحاث “ريفورم” إن مواقع الإنترنت وروبوتات المحادثة الذكية (chat bots) قد تستبدل ما يصل إلى 90% من إداريي الحكومة البريطانية وعشرات الآلاف في قطاع الخدمات الصحية وأطباء العمليات الجراحية العامين، بحلول عام 2030، الأمر الذي قد يوفر على الدولة أربعة مليارات جنيه إسترليني (نحو خمسة مليارات دولار) سنويا.

ويضيف التقرير أنه حتى الممرضات والأطباء يمكن أن يقعوا ضحية زحف الآلات، التي يقول التقرير إنها قد تتفوق على البشر في بعض التشخيصات والعمليات الجراحية الروتينية، وأكثر كفاءة في جمع المعلومات.

ويشير التقرير إلى أن الخدمات العامة ينبغي أن تصبح أكثر مرونة من خلال تبني اقتصاد العمالة المؤقت، حيث يدعم العمال فيه أنفسهم من خلال مجموعة متنوعة من الوظائف المرنة التي يحصلون عليها من المنصات الإلكترونية.

وفي ملاحظاتٍ يُتوقع أن تثير حفيظة النقابات، قال بيان صحفي لمركز “ريفورم” إن الخدمات العامة قد تصبح “أوبر” (خدمة طلب سيارات الأجرة عبر الجوال) المقبلة، وذلك باستخدام اقتصاد العمالة المؤقتة لتوظيف أطباء ومعلمين مؤقتين، مشيرا إلى أن قليلا من الوظائف المعقدة ستكون قادرة على مقاومة التحرك نحو “الأتمتة”.

ودعا التقرير إلى التحول نحو ثقافة تنظيمية أقرب إلى أسلوب القطاع الخاص، الأمر الذي من شأنه دعم ثقافة جديدة للإبداع في الخدمة العامة، وقال إن النهج الجديد في التوظيف قد يجعل العمالة في الخدمات العامة أقرب إلى القطاع الخاص الذي يشكل الشباب تحت سن 24 ثلاثة أضعاف قوته العاملة.