موسكو: “مؤامرة” تستهدف الجزائر عبر الحدود مع ليبيا وتونس

وكالة ليبيا الرقمية 

قالت تقارير نقلتها مواقع إخبارية جزائرية، اليوم السبت، أن  موسكو حذرت  الجزائر الموقع من “مؤامرة” تستهدفها، لا سيما مع وصول دفعة متخصصة من قوات المارينز الأمريكي الى جنوب تونس، اي قرب الحدود الجزائرية.

ونقلت التقارير عن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف قوله أن “أطراف خارجية” تريد اشعال الفتنة في الجزائر من خلال تسويق ما وصفه بـ”الربيع الجزائري” من الخارج.

و كشف التقارير، بأن لاروف ألمح إلى وجود عدة جبهات قرب الحدود الجزائرية مع  ليبيا وتونس ومالي، شكلت لضرب استقلال الحليف الجزائري لروسيا.

وأكد لافروف خلال زيارته الأخيرة إلى تونس، بان الجزائر الهدف الأول للمحرضين الذين يصرون على كتابة الحلقة الأخيرة من الربيع العربي المفترض، في حين حذر السلطات الجزائرية من ما يسمى بـ”الربيع العربي” مشيراً إلى دعم بلاده المستمر لها.

واستشهد لاروف وفق ذات الموقع  بتقارير مؤكدة عن وجود قوي لعملاء أجهزة الاستخبارات الأمريكية و مسؤولين قيادة “أفريكوم” في جنوب تونس.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: سعيد 2017/02/27

    الحمد والسلامة لشعب الجزائر … هنالك علاقات وثيقة بين الجزاير واميركا حاليا … والمطلوب من الجزاير ان تتخلي عن دعم السراج … وترضخ لضغوط روسيا وفرنسا لكي يستلم البلاد حفتر ويصبح نظام عسكري … والدليل تحرك قوات فرنسية باتجاه مالي من جهة النيجر لكي يمنع المد الجزائرى …

تعليق واحد