ميسي يلدغ أتلتيكو مدريد ويضع برشلونة في الصدارة مؤقتًا

وكالات

انتزع برشلونة 3 نقاط ثمينة للغاية، بفوز صعب ومستحق خارج أرضه، على أتلتيكو مدريد، بهدفين مقابل هدف، في المباراة التي جمعت الفريقين مساء اليوم الأحد، بملعب فيسنتي كالديرون، ضمن منافسات الجولة الـ24 من الدوري الإسباني.

انتهى الشوط الأول بالتعادل السلبي بين الفريقين، قبل أن يفتتح برشلونة أهداف اللقاء عبر رافينيا ألكانتارا، الذي تابع كرة ضالة داخل منطقة الجزاء في شباك الحارس السلوفيني يان أوبلاك.

ولكن البارسا، لم يهنأ بهذا الهدف سوى لست دقائق فقط، حيث تعادل أصحاب الأرض بهدف من ركلة حرة ارتقى لها دييجو جودين برأسه في الدقيقة 70، ليسجل الهدف الثاني له هذا الموسم.

ارتقى الفريق الكتالوني بهذا الفوز الثمين إلى صدارة جدول الليجا، التي ابتعد عنها منذ فترة طويلة برصيد 54 نقطة، متفوقًا بنقطتين على إشبيلية وريال مدريد الذي يلعب اليوم أمام فياريال بنفس الجولة، بينما تجمد رصيد الفريق المدريدي عند 45 نقطة في المركز الرابع، بعدما تلقى خسارته الخامسة في الدوري هذا الموسم.

وفي الدقيقة 87، وسط ضغط هجومي مكثف لبرشلونة لعب لويس سواريز كرة إلى ليونيل ميسي، الذي سدد في جسد سافيتش مدافع أتلتيكو مدريد، قبل أن يتابعها النجم الأرجنتيني مجددًا بقدمه في المرمى، مسجلاً الهدف الثاني ورقم 20 له في الليجا.

كان حارسا المرمى مارك أندريه تير شتيجن ويان أوبلاك نجمي المباراة، حيث تصديا للعديد من الفرص الخطيرة خاصة في الشوط الأول، من تسديدات ليونيل ميسي ولويس سواريز، وأنطوان جريزمان.

كانت المباراة عامرة بالتدخلات العنيفة بين الفريقين، وكذلك الاعتراض على قرارات ماتيو لاوز، مما دفعه لإخراج الكارت الأصفر 6 مرات، لثنائي برشلونة سيرجيو بوسكيتس وميسي، إضافة إلى رباعى الروخيبلانكوس ساؤول نيجويز، جابي، دييجو جودين وآنخيل كوريا بعد نزوله بديلاً بدقائق في الشوط الثاني مكان كيفين جاميرو.