أبوبكر بعيرة ينتقد عمل البعثة الأممية ويطالب باستبعاد كوبلر

عين ليبيا 

قال عضو مجلس النواب أبو بكر بعيرة، إن تصريحات الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس حول هجوم براك الشاطئ، تبقى مجرد إعلانات دون نتائج.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس، قال إن قصف قاعدة “براك” يمكن أن يرقى إلى مرتبة جريمة الحرب في حالة سقوط ضحايا من المدنيين.

وأشار بعيرة في تصريح صحفي إلى أن ليبيا مليئة بأشكال كثيرة من جرائم الحرب مثل القتل على الهوية والتفجيرات كما حدث في بنغازي يوم الجمعة لكن الأمم المتحدة تكتفي بإصدار البيانات بحسب تعبيره.

وأوضح بعيرة أن الأمم المتحدة أصبحت متأكدة من أن مبعوثها لدى ليبيا لا ينقل لها الصورة بشكل كامل وصحيح لذلك أرسلت شخص مكلف مباشرة من الأمين العام للتعرف على ما يحدث في ليبيا لأن مبعوثهم يرسل إليهم بتقارير والواقع على الأرض في ليبيا مختلف لذلك شعرت منظمة الأمم المتحدة أن بعثتها لا تضعها في الصورة الحقيقية.

وطالب بعيرة بضرورة أن يتم استبعاد كوبلر وكامل البعثة الأممية الموجودة معه والتي استمرت في عملها رغم تغيير أكثر من مبعوث أممي إلى ليبيا، مؤكداً على أن كوبلر يدين أمور لا تستحق الإدانة ويتغاضى عن جرائم يجب إدانتها.

بعيرة أكد على أن ليبيا لن يجدي معها استمرار أعمال القتال بل يجب أن يسعى الجميع إلى إيجاد حل سياسي و مخرج للأزمة.