وفد من مجلس السلم والأمن الإفريقي في السودان

عين ليبيا

اختتم وفد من مجلس السلم والأمن الإفريقي زيارة رسمية للسودان،هي الرابعة منذ نشر قوات “يوناميد” في عام 2008 استغرقت عدة أيام ، التقى خلالها عددا من المسؤولين رفيعي المستوى في الحكومة،وتابع الأوضاع الأمنية في إقليم دارفور حيث أقر بتحسنها وبارك خطة الولاية لتحقيق التنمية وإعادة إعمار ما دمرته الحرب.

كما اطلع الوفد في دارفور على الدور الذي تقوم به قوات بعثة “يوناميد” ،كما تفقد معسكرات النزوح في نيرتتي وشنقل طوبايا،وذلك تمهيدا لرفع تقرير للمجلس والجهات المعنية .

تقارير اعلامية ذكرت أن وفد مجلس السلم والأمن الإفريقي برئاسة مول كاتندي التقى  خلال الزيارة عددا من مسؤولي الحكومة السودانية لبحث عدة موضوعات ،فضلا عن قيامهم بزيارة ولاية شمال دارفور وعدد من معسكرات اللاجئين ومناطق النزوح.

“مول كاتندي”رئيس وفد مجلس السلم والأمن الإفريقي قالإ ن زيارتهم إلى شمال دارفور،تهدف للوقوف على مدى التقدم المحرز على الأوضاع بدارفور، والتعرف على التحديات وأداء بعثة “يوناميد” تمهيدا لرفع تقرير للمجلس والجهات المعنية.