“ماكرون” يطالب البرلمان بتمديد حالة الطواريء

عين ليبيا

ترأس الرئيس الفرنسي إمانويل ماكرون، اليوم الأربعاء، مجلسه الدفاعي الثاني منذ توليه منصبه حيث تطرق مع المجتمعين لآخر التطورات المتعلقة بالتحديات الأمنية على المستوى الوطني والدولي.

وقال البيان الرسمي الذي صدر عن الايليزيه بعد انتهاء المجلس الدفاعي بأن الرئيس ماكرون أكّد على تضامن فرنسا مع المملكة المتحدة البريطانية بعد الاعتداء الإرهابي الذي ضرب مانشستر مساء الإثنين كما بحث ماكرون مع الحاضرين كيفية مساهمة فرنسا بتقديم المساعدة للسلطات البريطانية في التحقيق الجاري بهدف تعزيز الأمن على المستوى الوطني والأوروبي.

هذا وقرر الرئيس الفرنسي ماكرون خلال الاجتماع أن يمدد حالة الطوارئ التي من المفترض أن تنتهي في الـ15 من شهر يوليو المقبل لغاية الأول من شهر نوفمبر،حيث قال البيان الرسمي بأنّ ماكرون سيطلب قريباً من البرلمان الاجتماع والتصويت على تمديد حالة الطواريء