اتهامٌ سعودي لقطر بدعم الحوثيين في اليمن

وكالات

ذكرت صحيفة عكاظ السعودية اليومية في عددها الجمعة، أن كشف الحكومة العراقية عن الزيارة السرية لوزير خارجية قطر لبغداد، محاولة للنأي بنفسها عن اللقاء بين الوزير وقائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني، المصنف جماعة إرهابية، قاسم سليماني خلال تلك الزيارة.

وفي تقرير آخر سردت الصحيفة السعودية مراحل دعم قطر للمتمردين الحوثيين في اليمن في إطار التعاون مع إيران، فيما أشارت صحف يمنية إلى أن ذلك الدعم لم يتوقف منذ 2004 إلى الآن.

وخلصت الصحيفة إلى أن “التسلسل الزمني بين مشاركة قطر بمؤتمر القمة العربية الإسلامية الأميركية، وزيارة وزير خارجيتها إلى العراق، والتي أريد لهذه الزيارة أن تحمل طابعا خفيا، والاجتماع السري مع أبرز إرهابي إيراني، وتصريحات الأمير تميم وما تبعها من تصريحات لوزير خارجيته، يؤكد أن ما جرى أعد له بعناية فائقة”.

إضافة إلى أن “ما أعلنته الدوحة من تضامنها مع إيران وحزب الله لا يمكن أن يكون اختراقا لوكالة الأنباء القطرية الرسمية، فتسلسل الأحداث يعطي كل التأكيد للموقف القطري رغم محاولات الدوحة الخروج بمظهر الضحية”.

ونقلت عكاظ عن مراقبين يمنيين قولهم “أن قطر لم تقدم أي دعم تنموي أو سياسي أو إعلامي للدولة طوال العقود الماضية وحتى بعد تسلم الرئيس هادي الحكم، بل خصصت دعمها للميليشيات لوسائل تدمير الدولة تنفيذا لتوجهات إيران في المنطقة الهادفة لتصدير الثورات سواء في دعمها للحوثيين او للإخوان المسلمين واحتضانهم”.