اجتماعٌ موسعٌ لبحث آخر التطورات الأمنية بالعاصمة طرابلس

 

عين ليبيا

عُقد بعد ظهر اليوم الاحد اجتماعٌ طارئ موسع ضم وزراء  الداخلية ، الخارجية ، العدل ، الحكم المحلي ، والشؤون الاجتماعية  بحكومة الوفاق الوطني.

وناقش الاجتماع الذي عُقد بمقر وزارة الداخلية بطرابلس آخر التطورات الأمنية بالعاصمة طرابلس عقب الاشتباكات المسلحة التى شهدتها خلال اليومين الماضيين.

كما تطرق الاجتماع الى السبل الكفيلة لرأب الصدع بين أبناء الوطن الواحد دون اعطاء ادنى فرصة لمروجي وصانعي الفتن والفرقة بين الليبيين.

إلى جانب الوزراء حضر الاجتماع مدير مديرية أمن طرابلس وعمداء بلديات طرابلس الكبرى ، سوق الجمعة ، حي الاندلس،عين زارة،تاجوراء ،ومدير ادارة المصالحة وشؤون النازحين بوزارة الداخلية.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: mmmmm 2017/05/29

    الصلح خير !!!
    من أفضل الأعمال وأجلها السعي بالصلح بين الناس ولم الشمل ورأب الصدع بين أبناء الوطن الواحد لقطع الطريق أمام مروجي وصانعي الفتن والفرقة بين الإخوة والأشقاء .
    بالصلح تُحقن الدماء وتؤَد الفتنة في مهدها وتصفى القلوب من الحقد والغل وتهدأ النفوس ، فالحرب فساد في الأرض والله لا يحب الفساد .
    اللهم أحقن دماء الليبين عامة وأنشر الصلح والأخاء بينهم ، اللهم أرهم الحق حقا وارزقهم إتباعه ، وأرهم الباطل باطلا وارزقهم إجتنابه يا أرحم الرحمين يارب العالمين .

تعليق واحد