في طريقهم إلى ليبيا.. مهاجرون يقتلهم العطش شمالي النيجر

وكالات

عثر على جثث 44 مهاجرا، بينهم أطفال، قضوا في صحراء منطقة أغاديز، شمالي النيجر، أثناء محاولتهم التوجه إلى ليبيا المجاورة إلى أوروبا، كما أعلنت مصادر محلية وإنسانية لوكالة “فرانس برس” الخميس.

وقال رئيس بلدية أغاديز ريسا فيلتو لوكالة إن “عدد المهاجرين الذين قضوا أثناء عبور الصحراء بلغ حتى الآن 44”.

من جهته أشار الصليب الأحمر الذي أوفد فريقا إلى المكان لجمع معلومات محددة، إلى “مقتل 44 مهاجرا على الأقل”.

ونقلت وكالة “رويترز” عن لاوال طاهر، مسؤول الصليب الأحمر بمنطقة بيلما، قوله إن 6 ناجين تمكنوا من الوصول سيرا إلى قرية نائية، حيث قالوا إن 44 شخصا، معظمهم من غانا ونيجيريا، بينهم ثلاثة رضع وطفلان توفوا بسبب العطش.

وأشارت الوكالة إلى أنه لم يتسن لها وللسلطات في النيجر التأكد من صحة رواية الناجين، لكن طاهر قال إن الصليب الأحمر أبلغ المسؤولين أن البحث عن الجثث جار.

وزادت أعداد المهاجرين الذين يعبرون الصحراء الكبرى في السنوات القليلة الماضية إذ يجازف أبناء غرب أفريقيا الفقراء بأرواحهم سعيا للوصول إلى أوروبا.