قلق أمريكي متزايد من نشاط بكين ببحر الصين الجنوبي

 

عين ليبيا

أعلن “جيمس ماتيس” وزير الدفاع الأمريكي،اليوم السبت، أن الولايات المتحدة ستعزز حضورها العسكري في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

“ماتيس” قال خلال اجتماع “حوار شانغريلا”، في سنغافورة إن البنتاغون يبذل جهودا “لتعزيز القدرات العسكرية الأمريكية في المنطقة”، مشيرا إلى قيادة منطقة المحيط الهاديء للقوات الأمريكية، مسئولة في الوقت الحالي عن 60% من كافة السفن التابعة للقوات البحرية الأمريكية، و55% من قوات الجيش ونحو ثلثين من قوات المارينز التابعة للقوات البحرية.

وأكد أن الولايات المتحدة، ستعزز علاقاتها الدفاعية مع الحلفاء في المنطقة، وخاصة اليابان وكوريا الجنوبية، كما ذكر  أن الكونغرس تقدم بمبادرة لزيادة تمويل وزارة الدفاع، من أجل “تعزيز النظام القائم على أساس قواعد، لنكون في موقع أفضل من أجل دعم الاستقرار الإقليمي في هذه المنطقة المتغيرة”.

ومن ناحية أخرى، أعلن “ماتيس” أن الولايات المتحدة تعارض النشاط الصيني، لـ “عسكرة” الجزر في بحر الصين الجنوبي، التي يدور حولها خلاف بين بكين وبعض الدول في المنطقة، وقال: “لا يمكننا أن نقبل بأعمال الصين، التي تمس مصلحة المجتمع الدولي”.

من جهة أخرى”ماتيس” أعلن دعم واشنطن للفلبين في حملتها لمكافحة الإرهاب قائلا: “نحن نساعد على التدريب وتقديم الاستشارة والمساعدة للقوات الفلبينية في معركتها ضد التنظيمات المتطرفة في الجنوب”،مؤكدا أن الولايات المتحدة ستواصل المساهمة،في تحديث القوات المسلحة الفلبينية،لتكون قادرة على مواجهة التحديات الأمنية.

يُشار إلى أن القوات الفلبينية تقوم منذ شهر مايو الماضي، بعملية أمنية في مدينة ماراويفي جزيرة مينداناو، جنوب البلاد ضد جماعة مسلحة موالية لتنظيم الدولة، وقد أسفرت هذه العملية عن مقتل أكثر من 100 شخص، بينهم مسلحون.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.