تصنيف للمضادات الحيوية لمواجهة البكتيريا المقاومة

منظمة الصحة أوصت بوضع الأدوية المدرجة بفئة البنسيلين بخط الدفاع الأول بينما نصحت باللجوء للأنواع الأخرى عند الضرورة القصوى (الألمانية)

وكالات

نشرت منظمة الصحة العالمية تصنيفا جديدا للمضادات الحيوية الثلاثاء يهدف لمحاربة مقاومة بعض الأمراض للعقاقير.

وأوصت المنظمة بوضع الأدوية المدرجة في فئة البنسيلين في خط الدفاع الأول، بينما نصحت باللجوء للأنواع الأخرى عند الضرورة القصوى.

وضمت “قائمة الأدوية الأساسية” الجديدة 39 مضادا حيويا لعلاج 21 مجموعة أعراض شائعة وزعت على ثلاث مجموعات هي “أكسيس” و”ووتش” و”ريزيرف”.

وقالت مساعدة المدير العام للأنظمة الصحية والابتكارات ماري بول كييني إن الأدوية في قائمة “أكسيس” لها إمكانات مقاومة منخفضة وتشمل “الأموكسيلين” واسع الاستخدام، بينما تشمل القائمة الثانية “سيبروفلوكساسين” الذي يوصف غالبا لالتهاب المثانة والحنجرة، لكنه ليس بالكفاءة المطلوبة.

وقالت كييني عن القائمة الثانية إن استخدامها ينبغي أن “يقل جذريا. نعتقد أن الإرادة السياسية موجودة لكن ينبغي أن يلي ذلك سياسات قوية”.

وفي قائمة “ريزيرف” قالت المنظمة إنه لا ينبغي اللجوء إلى مضادات “كوليستين” إلا كملاذ أخير.

وقالت مديرة الأدوية الأساسية والمنتجات الصحية في المنظمة سوزان هيل إن الإجراء يثير تساؤلات بشأن كيفية جمع منتجي مثل هذه المضادات الحيوية للأموال.

وقالت “ما نحتاجه هو الكف عن شراء مضادات حيوية اعتمادا على كثرة توصيفها للمرضى والصد عن استخدامها. لا نريد أن يستخدم الكوليستين كثيرا وفي الواقع لا نرغب في استخدامه مطلقا”.

وأخذ تصنيف المنظمة في الاعتبار استخدام المضادات الحيوية في علاج الحيوانات وجرى إعداد القوائم بالتعاون مع منظمة الأغذية والزراعة والمنظمة العالمية لصحة الحيوان.

وشملت تغييرات أخرى بالقائمة إضافة نوعين من أدوية علاج السرطان وقرصا جديدا لعلاج الالتهاب الكبدي “سي” وعلاجا أكثر فاعلية لفيروس “إتش آي في” المسبب للإيدز ومركبات أخرى للسل لدى الأطفال.