الجولة الأولى للانتخابات التشريعية الفرنسية تذهب لصالح “حركة ماكرون”

ماكرون وزوجته يصوتان في الانتخابات التشريعية (رويترز)

 

وكالات

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية، اليوم الاثنين، فوز حركة “الجمهورية إلى الأمام” التي يتزعمها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بالجولة الأولى لانتخابات الجمعية الوطنية “مجلس النواب” بحصولها على 28.2% من الأصوات.

ووفقا للتقديرات التي أعلنت بعد فرز 99.5% من الأصوات حازت حركة “الجمهورية إلى الأمام” على 28.2 % من الأصوات، يليها حزب الجمهوريين اليميني 15.8% ثم “الجبهة الوطنية” (أقصى اليمين) بزعامة مارين لوبان 13.2 %، وحصلت حركة “فرنسا المتمردة” بقيادة اليساري الراديكالي جان لوك ميلانشون على 11%، الحزب الاشتراكي 7,4%.

وبحسب هذه التقديرات سيحصل حزب ماكرون في نهاية الدورة الثانية على ما بين 390 و445 مقعدا من أصل 577 تتألف منها الجمعية الوطنية.

ويلاحظ الفارق بين نسب الأصوات التي حصلت عليها الأحزاب ونسب تمثيلها في البرلمان، وذلك يعود إلى نظام تقسيم الدوائر في فرنسا، الذي لا يمنح كل حزب بالضرورة عدد مقاعد البرلمان الذي يتناسب مع نسبة الأصوات التي حصل عليها.

ويحق لنحو 47 مليون ناخب فرنسي الإدلاء بأصواتهم في هذا الاقتراع لاختيار 577 نائبا في الجمعية الوطنية (الغرفة الأولى في البرلمان) من بين نحو 8000 مترشح.

يذكر ان الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية ستجري الأحد القادم.

هل ترغب بالتعليق؟

التعليقات لا تعبر عن رأي موقع عين ليبيا، إنما تعبر عن رأي أصحابها.