فريق طبي ليبي ينجح في استئصال رصاصة استقرت في الجمجمة

صورة تشخيصية لمكان استقرار الرصاصة بالجمجمة

 

عين ليبيا

نجح فريق طبي ليبي بمستشفي على عمر عسكرلامراض وجراحة المخ والاعصاب والعمود الفقري مكون من الدكتور الإستشاري عبد الحميد بن شعبان ، الدكتـور فــرج العمامــي ، الدكتور عادل أبوزعينيـن ومساعديهم ‏ من استئصال رصاصة فى الرأس لمواطن يبلغ من العمر 22 سنة أصيب برصاصة طائشة فى دماغه متغلغلة عبر الجمجمة.

وأكد مصدر من المستشفى ان المواطن احضر الى المستشفى وهو في حالة حرجة جدا في الثالث عشر من الشهر الجاري فتم تقديم الإسعافات الأولية له وبعدها تمت إحالته إلى قسم جراحة المخ والأعصاب بالمستشفى حيث اجريت له العملية الجراحية على الفور بإزالة الرصاصة من رأسه وكللت بالنجاح الكامل.

وأوضح الدكتور المشرف على العملية أن ما يميز هذه الحالة المرضية هو أن الرصاصة كانت قد أستقــرت فى منتصف الرأس من الأعلى، وفى هذه المنطقة يوجد مكـون من المكونات التشريحية للدماغ، وهو الإتساع الوريـــدي المسمـــى بـــ (Superior Sagittal sinus)، الذي عن طريقه يتم إيصال الدم الوريدي من كامل الدماغ إلى القلب، وفى حال تمت إصابة هذا المكون المهم سواء إصابة مباشرة بالرصاصة أو إصابته نتيجة التعامل مع هده الرصاصة أثناء إزالتها- فسوف يؤدي ذلك إلى نزيف حاد وقد يؤدي إلى الوفاة.

وأكد أن الفريق الليبي أجرى العملية بإزالة الرصاصة من مستقرها فى دماغ المريض دونما مشاكل وتمت العملية الجراحية دون مضاعفات، وحالة المريض ممتازة.