اعتقال صحفيين بريطانيين يعملان للقناة الايرانية في ليبيا

قال مسؤولون وقناة (برس تي.في) التلفزيونية الايرانية ان أفراد ميليشيات ليبية اعتقلوا صحفيين بريطانيين يعملان للقناة وهما محتجزان الان في العاصمة طرابلس.

وذكرت القناة على موقعها على الانترنت أن مراسلا ومصورا واثنين من السكان المحليين احتجزتهم يوم الاربعاء احدى كتائب بلدة مصراتة الساحلية.

وأضافت انها لم تتصل بالاربعة منذ يوم الثلاثاء. وأوضحت أن البريطانيين هما نيكولاس ديفيز وجاريث مونتجومري جونسون.

وأكد مصدر بوزارة الداخلية الليبية أن كتيبة مصراتة تحتجز الاربعة في طرابلس.

وقالت متحدثة باسم وزارة الخارجية البريطانية ان اثنين من البريطانيين اعتقلا وأكدت هويتهما.

وتابعت “سفارتنا في طرابلس تقدم المساعدة القنصلية.”

ولم يتضح سبب احتجازهما.

وتقود الحكومة الانتقالية الليبية التي عينت في نوفمبر تشرين الثاني ليبيا صوب أول انتخابات حرة والتي ستجري في يونيو حزيران ولكنها تكافح لبسط سيطرتها على البلاد المليئة بالسلاح.