معايير أمريكا في منح تأشيرات 6 دول إسلامية من بينها ليبيا

 

عين ليبيا

 

بعد أشهر من الدراسة والتدقيق القانوني في دوائر المحاكم الأمريكية، سيبدأ سريان مفعول “النسخة المنقحة” من حظر السفر الذي فرضه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، على مواطني 6 دول إسلامية، وهي: « ليبيا – سوريا –  إيران – الصومال – اليمن – السودان»

من لا يستطيع دخول الولايات المتحدة؟

يتمثل اختبار قبول دخول الرعايا الأجانب بموجب حكم المحكمة العليا في ما إذا كان لدى أحدهم “إثبات موثوق بوجود علاقة حقيقية” مع أي كيان (مثل المدرسة أو الوظيفة) أو شخص يعيش في الولايات المتحدة (مثل الزوج).

على سبيل المثال، فإن حجز الفندق لن يشكل “إثباتاً موثوقاً بوجود علاقة حقيقية” بموجب الأمر التنفيذي، ولكن سيتم إعفاء محاضر أكاديمي مدعو للتحدث في الولايات المتحدة.

إذا لم تتمكن من إثبات مثل هذه العلاقة الوثيقة بشكل كاف، فإنك محظور لمدة 90 يوماً إذا كنت من مواطني  و 120 يوماً إذا كنت لاجئا من أي دولة من الدول الست المذكورة.

مبادئ توجيهية :

وتنص المبادئ التوجيهية الجديدة التي أرسلت إلى السفارات والقنصليات الأمريكية على أنه يتعين على المتقدمين أن يثبتوا وجود علاقة مع أحد الوالدين أو الزوج أو الابن أو الابنة أو ابنة زوجة أو زوجة أو شقيق في الولايات المتحدة، من أجل دخول الدولة، وفقًا لوثيقة حصلت عليها شبكة سي ان ان .

وتُفيد الوثيقة أيضاً أن أفراد الأسرة الآخرين بمن فيهم الخطيبة والجد والجدة والأحفاد والعمات والأعمام والشقيقات وأبناء وبنات العم والخال والصهر وزوجة الإبن وأفراد العائلة الآخرين الذين لا يعتبرون من “الأسرة المقربة” بموجب الأمر التنفيذي.

وتنطبق معايير وزارة الخارجية أيضاً على جميع اللاجئين الذين ينتظرون حالياً الموافقة على قبول دخولهم الولايات المتحدة. بيد أن هذه المبادئ التوجيهية لم تُنشر بعد من قبل وزارة الخارجية أو وزارة الأمن الداخلي ويمكن أن تكون عرضة للتغيير.

وتعتزم مجموعات الدعوة مثل منظمة العفو الدولية إرسال باحثين إلى المطارات الأمريكية، الخميس، لمراقبة التطورات وتنفيذ الحظر في حالة نشوء أي نزاع.

من هو المعفي من الحظر ؟

سيتم استبعاد الفئات التالية من المسافرين من حظر السفر، وفقا للوثيقة وهي:

* مواطنون أمريكيون.

* المقيمون الدائمون القانونيون يعرفون أيضاً بحاملي البطاقات الخضراء .

* حاملو التأشيرات حالياً.

* أي شخص قدم طلباً للحصول على تأشيرة كان في الولايات المتحدة اعتباراً من 26 يونيو.

* حاملو الجنسية المزدوجة.

* أي شخص مُنح اللجوء.

* أي لاجئ دخل بالفعل الولايات المتحدة.

* الرعايا الأجانب الذين لديهم “إثبات موثوق” بوجود صلات أسرية أو تعليمية أو تجارية تربطهم بالولايات المتحدة ، والأهم من ذلك أنه لن يتم إلغاء التأشيرات التي تمت الموافقة عليها مسبقاً.