بلديات طرابلس تُحذر المصطافين من ارتياد الشواطئ

عين ليبيا 

كشف بيان تحذيري مشترك أصدرته بلديات طرابلس المركز، سوق الجمعة، حي الاندلس، نشر عبر صفحاتها الرسمية على موقع فيسبوك، اليوم السبت، عن ضخ مليونًا وأكثر من (300) ألف مترًا مكعبًا يوميًا من مياه الصرف الصحي غير المعالجة لمياه البحر.

وأضاف البيان أن ما يتم معالجته من مياه الصرف لا يتجاوز 6%، لأسباب تتعلق بالحالة “الفنية السيئة للمحطات”، من جميع النواحي الميكانيكية والانشائية، مبينا أن ما يعمل منها، يعمل بشكل جزئي.

وحذر البيان المواطنين المصطافين على الشواطئ، من عدم صلاحية مياه البلديات الثلاث، للسباحة أو لأي استخدامات أخرى، مشيرا لوجود ما لا يقل عن (27) مخرج لمياه الصرف على شواطئها.

كما دعا بيان البلديات الهيئة العامة للموارد المائية لتحمل مسؤولياتها واتخاذ الإجراءات اللازمة والعاجلة لتأهيل وتطوير محطات الضخ والمعالجة لزيادة السعة التصميمية لتتوافق مع حركة النمو السكاني والتنمية العمرانية.

تعليقات حول الموضوع

تعليق واحد
  1. 1- بواسطة: عبد الله محمد 2017/07/08

    لا يعقل أن تصحى بلدية طرابلس بعد عشرات السنين وفي هذا الوقت بالذات والكل يعلم أن مكبات المجاري في شواطيء العاصمة وريحتها المنبعثة مع نسمة البحر خاصة في فترة الصيف هي جزء من حياة أهل طرابلس؟ لابد وأن تكون القذيفة التي سقطت على شاطيء مصيف معيتيقة الأسبوع الماضي وأودت بحياة عائلة هي السبب والمسبب وراء هذا التحذير، السؤال المطروح الأن من هم أولئك الذين أطلقوا القذيفة ولماذا لم تفصح السلطات وبلدية طرابلس عن هويتهم؟ وهل هي قذيفة تحذيرية من جماعات مسلحة يقال أنها تحشد قواها لفرض هيمنتها على العاصمة وفي نفس الوقت غير راضيه على سلوك المطافين؟

تعليق واحد