لوحة فنية تعود من المغرب إلى إيطاليا

“تحفة للرسام الإيطالي جوفاني فرانشيسكو” .. (موقع بوابة الوسط)

 

عين ليبيا 

سلمت المغرب إلى إيطاليا تحفة للرسام الإيطالي جوفاني فرانشيسكو باربييري، والتي تعود إلى القرن السابع عشر، كانت سرقت من إيطاليا سنة 2014 وعثرت عليها الشرطة المغربية في الدار البيضاء.

واستلم سفير إيطاليا في المغرب، روبرتو ناتالي، ووفد أمني إيطالي رفيع المستوى السبت في ولاية أمن الدار البيضاء، اللوحة المذكورة بحسب وكالة المغرب العربي للأنباء.

وأشارت الوكالة إلى أن التسليم يندرج في إطار الجهود التي تبذلها المديرية العامة للأمن الوطني بالمغرب للرد على البلاغات الدولية حول مسروقات ذات قيمة عالية.

وتعد اللوحة “العذراء والقديس يوحنا” والممتدة على 2.93 متر طولا، و1.85 عرضًا، تحفة رسمها فرانشيسكو عام 1639، سرقت في أغسطس 2014، من كنيسة القديس في مدينة مودينا شمالي إيطاليا، وتُقدر قيمتها بين 5 و 6 ملايين يورو.