جدل روسي أميركي بالأمم المتحدة بشأن صاروخ كوريا الشمالية

جدل روسي أميركي بالأمم المتحدة بشأن صاروخ بيونغيانغ ( أ ف ب )

 

عين ليبيا

تخوض الولايات المتحدة و روسيا حملات متنافسة في مجلس الأمن الدولي، بشأن نوع الصاروخ الباليستي الذي أطلقته كوريا الشمالية هذا الشهر، في الوقت الذي تضغط واشنطن من أجل تشديد العقوبات على بيونغيانغ.

دبلوماسيون قالوا إن السفيرة الأميركية لدى الأمم المتحدة نيكي هيلي دعت إلى جلسة الاثنين الماضي، لاطلاع زملائها في مجلس الأمن على معلومات لإثبات أن كوريا الشمالية أطلقت صاروخا باليستيا عابرا للقارات.

و حضرت الجلسة روسيا والصين حليفة كوريا الشمالية وقال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن روسيا اقترحت أن يقوم خبراء من الولايات المتحدة وروسيا بتبادل المعلومات بشأن إطلاق الصاروخ.

الجلسة التي دعت إليها الولايات المتحدة تاتي بعد أن وزعت روسيا رسالة مقتضبة ورسما بيانيا على أعضاء مجلس الأمن البالغ عددهم 15 عضوا، تؤكد فيها إن راداراتها أظهرت أن الصاروخ الذي أطلقته بيونغيانغ في الرابع من يوليو متوسط المدى.