أردوغان: إسرائيل تحاول أخذ الأقصى من المسلمين

أردوغان: غير مقبول التعامل مع المسلمين المتوجهين لأداء عباداتهم بالمسجد الأقصى كإرهابيين (الأناضول)

وكالات

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إن ما تقوم به إسرائيل حاليا هو محاولة لأخذ المسجد الأقصى من أيدي المسلمين، مؤكدا حاجة المسلمين إلى التضامن والتعاضد وليس الخلاف.

واعتبر أردوغان -في كلمة أمام الكتلة النيابية لحزب العدالة والتنمية في البرلمان بصفته رئيسا للحزب- أن من غير المقبول أبدا التعامل مع المسلمين المتوجهين لأداء عباداتهم في المسجد الأقصى كإرهابيين.

وعبر عن إدانته الشديدة لموقف إسرائيل المعيق لدخول المسلمين إلى المسجد الأقصى في الأيام الأخيرة، بحسب ما أوردت وكالة الأناضول.

وقال “إذا كان الجنود الإسرائيليون اليوم يدنسون بشكل صارخ باحة المسجد الأقصى بأحذيتهم، ويسفكون دماء المسلمين متذرعين بحوادث بسيطة، فإن سبب ذلك هو عدم مساندتنا للأقصى بما يكفي”.

واعتبر الرئيس التركي أن “حماية الأماكن المباركة للمسلمين تعد مسألة إيمان وليس إمكان”، وشدد على حاجة المسلمين إلى التضامن والتعاضد والوحدة وليس الخلاف، وفق تعبيره.

كما قال “أريد أن أوجه نداء إلى كل المواطنين ومسلمي العالم أجمع، بأن يقوم القادرون على زيارة القدس والمسجد الأقصى بذلك”، وأضاف “تعالوا لنحمي معا القدس”، بحسب ما ذكرت وكالة الصحافة الفرنسية.

من جانبه، قال زعيم حزب الحركة القومية التركي دولت بهجلي إن المسجد الحرام والمسجدين النبوي والأقصى ثلاث قيم عظيمة تملكها الأمة الإسلامية، وأي اعتداء على أحدها هو اعتداء على جميع المسلمين.

وأضاف في مؤتمر صحفي بالعاصمة أنقرة أن “قضية إخواننا الفلسطينيين هي قضيتنا”.

وأمس الاثنين قال بكر بوزداج نائب رئيس الوزراء والمتحدث باسم الحكومة التركية عقب اجتماع لمجلس الوزراء إن “توجه إسرائيل إزاء الأقصى خاطئ وغير شرعي وغير مقبول”.