«رئيس المجلس الأعلى للدولة» يلتقي «غسان سلامة» مبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا

“السويحلي وسلامة بحثا سُبل دفع عملية التسوية السياسية في ليبيا”..(صفحة المجلس الاعلى للدولة)

 

عين ليبيا   

التقى عبدالرحمن السويحلي رئيس المجلس الأعلى للدولة  اليوم السبت “غسان سلامة”بمبعوث الأمم المتحدة إلى ليبيا  والوفد المرافق له، بحضور النائب الأول للرئيس ورئيس لجنة تعديل الإتفاق السياسي بالمجلس في العاصمة طرابلس.

وبحث اللقاء تطورات الوضع السياسي في البلاد، وسُبل دفع عملية التسوية السياسية في إطار الإتفاق السياسي وآلياته.

حيث دعا السويحلي بعثة الأمم المتحدة إلى المساعدة في بناء وتفعيل مؤسسات الدولة ليكون لها دورًا فاعلاً في الوصول إلى توافق وطني أوسع ومُصالحة وطنية شاملة قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

كما شدد رئيس المجلس الأعلى للدولة على ضرورة وقوف المجتمع الدولي على مسافة واحدة من جميع الأطراف، وتوحيد جهوده في مسار واحد لحل الأزمة الليبية في إطار الإتفاق السياسي وتحت رعاية وإشراف بعثة الأمم المتحدة ، لضمان الوصول إلى نتائج عملية فاعلة تؤدي إلى إنهاء الإنقسام السياسي وتوحيد مؤسسات الدولة.

من جانبه أكد المبعوث الأممي “غسان سلامة” سعيه لتحقيق توافق وطني شامل بين الفرقاء الليبيين، وإلتزام الأمم المتحدة بالإتفاق السياسي الليبي كمرجعية وحيدة لإدارة العملية السياسية في ليبيا، مُشددًا حاجة البلاد إلى الحوار والتوافق في مرحلة وضع الأسس حاليًا قبل الإنتقال إلى أي مراحل أخرى.

ودعا  السويحلي الأمم المتحدة إلى القيام بواجبها الإنساني في المساعدة على إنهاء حصار مدينة درنة، مُنددًا بهذا العمل الإجرامي الذي لا يمت للقيم الإنسانية وحقوق الإنسان بصلة.
حيث أكد السيد “غسان سلامة” بدء البعثة فعليًا في العمل مع الأطراف الليبية لإيجاد حل سريع لملف حصار مدينة درنة.