شاب سوري يحاول الاعتداء بالحذاء على نجاد في القاهرة

الرئيس الإيراني أحمدي نجاد لدى لقائه شيخ الأزهر أحمد الطيب الثلاثاء (وكالات)

الرئيس الإيراني أحمدي نجاد لدى لقائه شيخ الأزهر أحمد الطيب الثلاثاء 

حاول شاب سوري الاعتداء بالحذاء على الرئيس الإيراني أحمدي نجاد خلال زيارته الثلاثاء القاهرة.

وذكرت وكالة أنباء الأناضول أن شاباً سورياً حاول الاعتداء جسدياً على نجاد أثناء خروجه من مسجد “الحسين” بالقاهرة بعدما أدى صلاتيْ المغرب والعشاء.

وفي تفاصيل الخبر أنه عند خروج نجاد من المسجد المجاور للأزهر قابله شاب سوري الجنسية (كما بدا من لهجته) وحاول الاعتداء على الرئيس الإيراني، لكن الأمن المصري حال دون ذلك وألقى القبض عليه.

وأظهر فيديو الشاب وهو يرفع حذاءه ويصرخ بنجاد الذي كان يبعد عنه أمتاراً قليلة قبل أن يلقيه باتجاهه، إلا أن الحذاء أصاب أحد أفراد حراسة الرئيس الإيراني.

“قتلتم إخواننا” ردد الشاب السوري، مهاجماً إيران لموقفها الداعم لرئيس النظام السوري بشار الأسد.

وصادف أثناء تواجد نجاد بالمسجد، أن نشبت مشادة محدودة بين إثنين من المتواجدين، إذ حمل أحدهما لافتة كتب عليها: “ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين”، فيما هاجمه آخر قائلاً: “يقتلوا إخواننا وإحنا هنا نقول لهم ادخلوا مصر آمنين”.